ضباط أمريكيون: انسحاب القوات من سوريا لا يشمل دير الزور

تقارير

الخميس 17 تشرين الأول 2019 | 8:24 مساءً بتوقيت دمشق

دير الزوردونالد ترامبسورياالانسحاب الامريكيالولايات المتحدةامريكا

  • ضباط أمريكيون: انسحاب القوات من سوريا لا يشمل دير الزور

    بلدي نيوز
    أكد ضباط أمريكيون نية بلادهم البقاء في محافظة دير الزور شرقي سوريا، مشددين على أن قرار الانسحاب الذي أصدره الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لا يشمل دير الزور.
    وتتخذ القوات الأمريكية من حقل العمر النفطي بدير الزور مقرا لها، كما تنتشر في حقلي كونيكو، والتنك، وغيرها من القواعد العسكرية الأمريكية في تلك المنطقة.
    وتعتبر دير الزور خط تماس مباشر مع الميليشيات الإيرانية التي تنتشر في مدينتي البوكمال والميادين على الحدود السورية - العراقية.
    في الأثناء، تظاهر أهالي المناطق الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية "قسد" في دير الزور ضد النظام، ورفضا لتسليم مناطقهم إلى قوات النظام، بعد الاتفاق الذي جرى بين "قسد" والنظام مؤخرا، يسمح بعبور الأخير إلى شرق الفرات مقابل تسليم "قسد" كافة مناطق سيطرتها للنظام.
    وقالت مصادر إعلامية من دير الزور، إن المظاهرات خرجت بقرى (جديد بقارة، وجديد عكيدات، والصبحة، والدحلة، والحصان، وسفيرة)، ونقاط أخرى بالمحافظة، بالتزامن مع تسيير قوات التحالف الدولي دورية بقرية (جديد عكيدات).
    وطالب المتظاهرون، قوات التحالف والمجتمع الدولي بعدم السماح لقوات النظام بالتقدم إلى مناطقهم شرقي الفرات، وهددوا بحمل السلاح لمواجهة أي محاولة تقدم لنظام الأسد.
    كما اعتبر المتظاهرون من خلال اللافتات التي حملوها أن أي طرف يفاوض النظام خائن، مشددين على أن دير الزور ليست سلعة يتم التفاوض عليها.
    وتوصلت قوات "قسد" إلى اتفاق مع النظام السوري يقضي بنشر قواته في مناطق سيطرتها شرقي الفرات، لمواجهة العملية التركية المشتركة مع الجيش الوطني ضدها في المنطقة، وبدأ النظام بالفعل بإرسال قوات إلى بعض هذه المناطق.
    المصدر: إيران إنسايدر

    دير الزوردونالد ترامبسورياالانسحاب الامريكيالولايات المتحدةامريكا