تعليق العملية العسكرية شرق الفرات والجيش الوطني يحاصر رأس العين

تقارير

الجمعة 18 تشرين الأول 2019 | 0:36 صباحاً بتوقيت دمشق

أنقرةواشنطنوقف العمليات العسكريةشمال شرق سورياقوات سوريا الديمقراطية

  • بلدي نيوز- (التقرير اليومي)
    توصلت أنقرة وواشنطن إلى اتفاق لوقف العمليات العسكرية شمال شرق سوريا وانسحاب قوات سوريا الديمقراطية "قسد" من مواقعها، في وقت يحاصر الجيش الوطني مدينة رأس العين بشكل كامل.
    وفي المنطقة الشرقية، أحكمت قوات الجيش الوطني الحصار على قوات "قسد" التي تقودها الوحدات الكردية، اليوم الخميس، داخل مدينة رأس العين شمال الحسكة.
    وقالت مصادر ميدانية من الجيش الوطني، إن الطرق الرئيسية التي تربط رأس العين بالخارج هي تحت سيطرة قوات الجيش الوطني، موضحة أن الطرق التي تربط رأس العين بمدينة تل أبيض غربها وبلدتي تل تمر والدرباسية بالغرب والجنوب الغربي، هي الآن تحت سيطرة قوات الجيش الوطني الذي يتقدم إلى عمق مواقع سيطرة "قسد" بالمدينة.
    وأوضحت مصادر لبلدي نيوز، أن قوات الجيش الوطني سيطرت على نصف شارع السوق الرئيسي بمدينة رأس العين ووصلت إلى بناء البريد من الجهة الجنوبية، كما اقتربت من بناء المشفى الوطني بالجهة الغربية.
    وتحدثت مصادر محلية أخرى لبلدي نيوز، عن احتجاز قوات "قسد" لعائلات مدينة بالجزء الخاضع لسيطرتها برأس العين، مشيرة إلى أن العائلات تستخدم كدروع بشرية من قبل "قسد".
    وأطلقت "الوحدات الكردية" سراح ما يقارب ٥٠ سجينا من سجن قناة "السويس" المركزي في "القامشلي"، وذلك بسبب عدم إمكانية التحقق من التهم الموجهة إليهم، وعدم اعتراف المساجين بما نسب إليهم.
    وقالت "صحيفة جسر" المحلية نقلا عن أحد المفرج عنهم؛ إن معظم المفرج عنهم يمكن القول إنهم يوالون التنظيم إلا أنهم ليسوا بالأشخاص الفاعلين، ولفت إلى أنه تم إطلاق سراح مهرب الآثار "عبد الله أبو مصعب" المنحدر من رأس العين ضمن هذه العملية.
    وفي الرقة، وقال مراسل بلدي نيوز في الرقة؛ إن قوات الجيش الوطني سيطرت عصر اليوم على قرى "الشريعة والفديوي وأزوار" غرب مدينة "تل أبيض" بريف الرقة الشمالي، وذلك عقب اشتباكات عنيفة مع قوات سوريا الديمقراطية "قسد" التي انسحبت إلى المنطقة القريبة من ناحية عين عيسى بريف الرقة الشمالي.
    وفي سياق منفصل؛ نشر نظام الأسد عدد من عناصره على حواجز قوات سوريا الديمقراطية "قسد" في ريف الرقة الشمالي، حيث اتفق النظام و"قسد" على وضع ثلاثة عناصر يتبعون له في حواجز "قسد" في محيط بلدة "عين عيسى".
    وأوضحت "قسد" أن عناصر النظام في الحواجز لا علاقة لهم اطلاقا بالمدنيين أو بقوات "قسد"، هم فقط لتسيير أمور الأرتال العسكرية التابعة للنظام أثناء مرورهم بالمنطقة.
    ودعا ناشطون للتظاهر ضد دخول قوات نظام الأسد وروسيا إلى محافظة الرقة، غدا الجمعة.
    ودعا ناشطون للتظاهر غدا الجمعة انطلاقا من جامع الحمزة في مدينة الرقة، ضد نظام الأسد ورفضا لدخول جيشه المناطق التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية "قسد".
    وفي دير الزور، كشفت مصادر إعلامية محلية، أن تعزيزات من مليشيا "الحشد الشيعي" العراقي، وصلت إلى محافظة دير الزور شرقي سوريا.
    وقال موقع "جرف نيوز"؛ إن المئات من عناصر ميليشيات "الحشد الشعبي" العراقي الموالي للحرس الثوري الإيراني، وصلوا إلى الأراضي السورية عبر معبر البوكمال، استعدادا لدخول منطقة سيطرة "قسد" في محافظة دير الزور.
    في حين، استقدم التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية تعزيزات عسكرية إضافية إلى ريف دير الزور الشرقي، بعد الاتفاق الذي جرى بين قوات سوريا الديمقراطية وقوات النظام ومحاولة النظام التقدم في مناطق سيطرة "قسد" شرقي دير الزور.
    وفي إدلب، واصلت الطائرات الحربية الروسية لليوم السادس على التوالي قصفها الجوي بصواريخ شديدة الانفجار مدن وبلدات ريف إدلب الجنوبي، بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي مكثف يستهدف المدنيين.
    وقال مرسل بلدي نيوز في إدلب؛ إن طائرات حربية روسية اقلعت من مطار "حميميم" العسكري في ريف اللاذقية، شنت غارات جوية عدة منذ صباح اليوم على بلدة "كفرسجنة" والمزارع المحيطة بها، وقرية "الركايا" القريبتين من مدينة "خان شيخون" في ريف إدلب الجنوبي.
    وقصفت قوات النظام المتمركزة في مدينة خان شيخون والمعسكرات المحيطة بها مدن وبلدات كفرنبل، وحاس، والنقير، والشيخ مصطفى، والركايا، وتل النار، والكتيبة المهجورة، وطويل الحليب، في ريفي إدلب الجنوبي والشرقي دون تسجيل اصابات في صفوف المدنيين.
    وفي حماة، استشهد مدنيان إثر استهداف سيارتهما بصاروخ حراري موجه من جانب قوات النظام، في قرية كورة بجبل شحشبو غربي حماة.
    وفي درعا جنوبا، قتل أحد العناصر المنضمين حديثا لقوات النظام في ريف درعا الغربي، بنيران مجهولين، بعد ساعات من فرار آخر خلال محاولة اختطافه.

    أنقرةواشنطنوقف العمليات العسكريةشمال شرق سورياقوات سوريا الديمقراطية