ضحايا بقصف للنظام على ريف حلب الغربي واحتجاجات في دير الزور والرقة

بلدي اليوم

الجمعة 18 تشرين الأول 2019 | 11:39 مساءً بتوقيت دمشق

ضحايانظام الاسدقوات سورية الديمقراطيةدير الزورالرقةادلبحلبشرق الفراتراس العين

  • بلدي نيوز- (التقرير اليومي)
    قضى وأصيب عدد من المدنيين، اليوم الجمعة، جراء قصف مدفعي من قبل قوات النظام، استهدف الأحياء السكنية على أطراف بلدة أورم الكبرى بريف حلب الغربي، في وقت خرجت تظاهرات احتجاجية في محافظتي الرقة ودير الزور رافضة لاتفاق قوات سوريا الديمقراطية "قسد" وقوات النظام في المنطقة.
    ففي حلب شمالاً، استشهد عدد من المدنيين وأصيب آخرون بجروح، جراء قصف مدفعي لقوات النظام استهدف الأحياء السكنية على أطراف بلدة "أورم الكبرى" بريف حلب الغربي.
    وقال مراسل بلدي نيوز بريف حلب؛ إن قوات النظام المتمركزة في مدفعية الراموسة والأكاديمية العسكرية، قصفت بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ (جمعية أبو عمشة) على أطراف بلدة "أورم الكبرى" بريف حلب الغربي، صباح اليوم، ما أدى إلى استشهاد مدنيين وإصابة آخر بجروح.
    وفي سياق آخر، اعتقلت حواجز مشتركة من قوات النظام وقوات سوريا الديمقراطية، عددا من المدنيين القادمين من المنطقة الشرقية بسوريا خلال عبورهم من مدينة منبج بريف حلب الشرقي، اليوم الجمعة.
    وفي إدلب، قتل قيادي وأصيب مرافقه جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارتهم في مدينة إدلب، شمال غرب سوريا، اليوم الجمعة، وقال مراسل بلدي نيوز؛ إن عبوة ناسفة استهدفت سيارة قيادي في تنظيم "حراس الدين" ومرافقه في حي الصناعة بمدينة إدلب، ما أدى لمقتل القيادي وإصابة مرافقه بجروح خطيرة، لافتا إلى أنه لم يسجل أي إصابات في صفوف المدنيين جراء التفجير الذي اقتصر على المستهدفين.
    وفي سياق آخر، جرح مدنيان بقصف مدفعي على قرية "معرزيتا" بريف إدلب الجنوبي، وقصفت الطائرات الروسية بالصواريخ بلدات "نقير وشيخ مصطفى وركايا" بجنوب إدلب، كما قصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة بلدات وقرى "العامرية وكفرمزدة" ومحيط "النقير" ومحيط "الركايا وتل النار.
    وبالانتقال إلى حماة، قصفت حواجز النظام بالمدفعية الثقيلة والقذائف الصاروخية قرى "الحويجة وميدان غزال وديرسنبل والصهرية"، واقتصرت الأضرار على المادية.
    وفي اللاذقية غربا، قصفت الطائرات المروحية بالبراميل المتفجرة قرية "الكبينة" والتلال المحيطة فيها في جبل الأكراد بريف اللاذقية، ترافق مع قصف مدفعي وصاروخي على المنطقة.
    وفي المنطقة الشرقية، قضى شاب في محافظة دير الزور شرقي سوريا، جراء انفجار لغم من مخلفات الحرب، وقالت شبكة دير الزور الإخبارية المحلية؛ إن الشاب "حميد الحمود الفهد" استشهد جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات التنظيم في بلدة السوسة شرقي دير الزور.
    إلى ذلك؛ خرج عشرات المدنيين في مدينة الطبقة في محافظة الرقة شمال شرق سوريا، احتجاجا على الاتفاق بين قوات سوريا الديمقراطية "قسد" وقوات النظام في المنطقة.
    وقال مراسل بلدي في محافظة الرقة؛ إن العشرات من المدنيين خرجوا بعد صلاة الجمعة من جامع الحمزة داخل مدينة الطبقة بريف الرقة الغربي بمظاهرة جابت عدة شوارع داخل مدينة الطبقة للتنديد بالاتفاق المبرم بين "قسد" والنظام والتي أفضت إلى دخول الأخير إلى مطار الطبقة العسكري.
    وأكد مراسلنا أن المظاهرة خرجت بالرغم من الإجراءات الأمنية التي تفرضها "قسد" بالمنطقة المحيطة بجامع الحمزة، وهتفت ضد قوات الأسد وشبيحته وعناصر المصالحات داخل المدينة.
    وفي السياق ذاته، أقدمت "قسد" على منع المصلين من الخروج بمظاهرة ضد النظام من جامع الإحسان في حي رميلة شمالي شرقي مركز مدينة الرقة، وذلك عبر نشر عدد كبير من السيارات التابعة للأسايش والأمن العام التابع لها وتفريق المتظاهرين.
    وفي دير الزور، خرجت عدة قرى وبلدات في ريف محافظة دير الزور، شرق سوريا، في مظاهرات مناهضة لنظام الأسد، طالبت برحيل الأخير وميليشياته من بلداتهم وقراهم.
    وقالت مصادر إعلامية من دير الزور، إن المظاهرات خرجت في "الشعيطات وأبوحمام، وغرانيج، والكشكية" بريف دير الزور، عقب صلاة الجمعة، وطالبت بإسقاط النظام والمليشيات الموالية له، وخروجهم من قراهم وبلداتهم.
    ورفع المتظاهرون لافتات تندد بالنظام وإيران، كما حملوا صورة لمجموعة من الشهداء الذين قضوا تحت التعذيب، وقالوا فيها: "هذا مصير الآلاف من أبناء دير الزور إذا عبرت إيران وميليشياتها والنظام المجرم شرق الفرات".
    وفي الحسكة، استمرت الاشتباكات بين الجيش الوطني السوري وقوات سوريا الديمقراطية "قسد" التي تقودها الوحدات الكردية، اليوم الجمعة، بمدينة رأس العين شمال الحسكة، على الرغم من إعلان أنقرة تعليق العملية التي تطلق عليها "نبع السلام" بالتعاون مع الجيش الوطني ضد "قسد".
    وقالت مصادر ميدانية، إن فصائل الجيش الوطني التي أحكمت الحصار على المدينة منذ أمس الخميس، تقدمت اليوم بالمدينة وسيطرت على (كراج الحسكة) شرقي رأس العين.
    وتحدثت مصادر إعلامية، عن وقوع اشتباكات بين القوات التركية وقوات "قسد" بقرية أم الخير شمال غرب بلدة أبو رأسين بريف مدينة رأس العين.

    ضحايانظام الاسدقوات سورية الديمقراطيةدير الزورالرقةادلبحلبشرق الفراتراس العين