رغم الهدنة.. تجدد الاشتباكات برأس العين

ميداني

الأحد 20 تشرين الأول 2019 | 11:21 صباحاً بتوقيت دمشق

شرق الفراتعملية نبع السلامتركياالجيش الوطني السوريقسدراس العينالاتفاق الأمريكي التركيخرق الهدنة

  • رغم الهدنة.. تجدد الاشتباكات برأس العين

    بلدي نيوز - (خاص)
    تجددت الاشتباكات بين القوات التركية و"الجيش الوطني" السوري من طرف، وقوات سوريا الديمقراطية "قسد" التي تقودها الوحدات الكردية شمال شرقي سوريا، على الرغم أن الهدنة بين الطرفين لم تنته بعد. 
    وقالت مصادر محلية من رأس العين شمالي الحسكة، "إن الاشتباكات بين القوات التركية والجيش الوطني المتحالف معها، وقوات "قسد" المحاصرة بالمدينة تجدد لليوم الثالث على التوالي من الهدنة". 
    وأضافت المصادر، أن عناصر "قسد" كانوا نهبوا المؤن الموجود بمنازل المدنيين والمحلات التجارية ونقلوها إلى الأحياء الخاضعة لسيطرتهم، مشيرة إلى أن هذا يؤكد نية "قسد" بالتحصن بالمدينة لأطول فترة ممكنة، رغم تعهدهم بالانسحاب منها بموجب اتفاق الهدنة. 
    والخميس الماضي، تعهد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لنائب الرئيس الأميركي مايك بنس، أن تعلّق تركيا عمليتها العسكرية لخمسة أيام، للسماح لمقاتلي "قسد" التي تقودها الوحدات الكردية بالانسحاب من الأراضي السورية الحدودية مع تركيا لمسافة 20 ميلا إلى الداخل السوري.
    وذكرت وزارة الدفاع في بيان، اليوم، أن جنديا قتل وأُصيب آخر جراء إطلاق عناصر "قسد" نيران مضادات الدبابات والأسلحة الخفيفة أثناء قيام القوات التركية بعملية استطلاع في منطقة تل أبيض شمال الرقة، مشيرة إلى أن "قسد" خرقت الهدنة 20 مرة منذ بدايتها.
    وفي 9 تشرين أول الجاري، أطلق الجيش التركي، بمشاركة "الجيش الوطني" السوري، عملية "نبع السلام" في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، ضد قوات "قسد" بهدف منع ما تقول أنقرة إنه "ممر إرهابي" على حدودها وإقامة منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

    شرق الفراتعملية نبع السلامتركياالجيش الوطني السوريقسدراس العينالاتفاق الأمريكي التركيخرق الهدنة