لافتات كفرنبل وأهازيج القاشوش في لبنان.. والسوريون يحتفون بثورة الأرز

تقارير

الأحد 20 تشرين الأول 2019 | 2:8 مساءً بتوقيت دمشق

لبنانالثورة اللبنانيةالثورة الثوريةسورياحزب الله ايرانناشطون سوريونمدينة كفرنبلالشعب السوريناشطون لبنانيونالقاشوش

  • لافتات كفرنبل وأهازيج القاشوش في لبنان.. والسوريون يحتفون بثورة الأرز

    بلدي نيوز - (لانا أبو حميد)
    تتواصل المظاهرات اللبنانية المطالبة بإسقاط النظام لليوم الرابع على التوالي، وكانت الثورة السورية حاضرة بشعاراتها وهتافاتها في ساحة التظاهر اللبنانية، كما حضرت الهتافات والاهازيج التي كان يرددها "القاشوش" في لبنان، وحمل ناشطون لبنانيون لافتات توجه رسائل للشعب السوري ولمدينة كفرنبل المشهورة.

    وأكد المتظاهرون اللبنانيون في أكتر من مرة أن مصير الشعبين واحد، والعدو واحد، وهتفوا تضامنا مع اللاجئين السوريين في لبنان ضد الأصوات المطالبة بعودتهم قسريا إلى مناطق النظام بالقول "باسيل برا برا ....سوريين جوا جوا".


    وسبق لمدينة كفر نبل السورية أن تضامنت مع لبنان عام ٢٠١٥، وكتب ناشطو المدينة على اللافتة "لبيروت من دم قلوبنا سلام لبيروت... من ثورة الحقيقة لثورة الكرامة ينكشف الليل ليبتسم لبنان".


    ليأتي الرد اليوم من نشطاء لبنان بلافتة كتبوا فيها "يسقط كل شيء من بيروت لكفرنبل".

    وحيا المتظاهرون اللبنانيون جميع ثورات الدول العربية ابتداء من سوريا لتونس ومصر والسودان وليبيا وفلسطين".


    وكتبت المطربة الموالية لنظام الأسد "فايا يونان" منشورا تؤيد فيه المظاهرات اللبنانية ليأتي الرد عليها مباشرة من الناشطة اللبنانية "سارة الشيخ علي"، وقالت: "ما بيشرفنا تضامنك معنا بوقت وقفتي فيه ضد ولاد بلدك ودعمتي وشبحتي للمجرم بشار الأسد، ونحن من ساحة الشهداء وجهنا تحية لشعب سوريا وشهدائها لأن ثورة لبنان اليوم هي امتداد لثورة سوريا وثورة كل شعب عربي، ولأن اللي عم يقتل السوريين احتل لبنان ٣٠ سنة وقتلنا وذلنا عالحواجز.. بقصد نظام؛ يا فايا، عاش الشعب السوري والشعب اللبناني ويسقط بشار الأسد وكل شبيحته"، لتحذف فايا يونان المنشور عقب التعليقات من نشطاء لبنان.

    وحضرت الثورة اللبنانية في منشورات السوريين، وعبروا فيها عن تضامنهم مع الشعب اللبناني.
    وكتب الصحفي "أحمد الريحاوي" على صفحته في فيسبوك "بيّ الكل.. إرحل فلّ.. شبعنا قهر شبعنا ذلّ".

    بدوره، الكاتب فؤاد حميرة علّق في منشور على كلمة زعيم ميليشيا "حزب الله" حسن نصرالله، بالقول: "لم يكن خطاب السيد بالأمس..... بل هو خطاب العبد".


    وكتب "محمد سليمان": "نحن وصغار علمونا بمدارس (سوريا الأسد) أنه لبنان مو دولة، وأن لبنان جزء من سوريا الكبرى وأن لبنان ما عندو جيش.. وأنه لولا نظام الاسد بالثمانيات كان سيصبح لبنان أنقاض.. اليوم عم نشوف صور وفيديوهات للجيش اللبناني مع المتظاهرين وكيف واقفين عم يحموا المتظاهرين، عم نشوف كيف الإعلام والقنوات عم تغطي الاحداث 24 ساعة مباشر".
    وأضاف في منشوره "للأسف أنو لبنان عنده دولة نحنا ما عنا متلها .. لبنان عنده جيش أشرف من كل المنظومة العسكرية السورية وأفرع مخابراتها، لبنان لولا نظام الأسد كان رح يكون وضعه أفضل من الوضع الحالي، تحية لكل أحرار لبنان وعقبال ما تخلصوا من نظام الأسد وبقاياه وأحزابه".
    وكان المتظاهرون في لبنان جددوا دعواتهم إلى مواصلة الاحتجاجات والاعتصام، الأحد، وسط العاصمة بيروت وبقية المدن حتى تحقيق مطالبهم. وقد تم نصب بعض الخيام في ساحة رياض الصلح، حيث أكد المعتصمون مواصلة التظاهر لليوم الرابع على التوالي، والمبيت في الشوارع.
    يأتي ذلك فيما احتفل المتظاهرون في جل الديب، بحسب ما نقلته "الوكالة الوطنية للإعلام"، بعدما أعلن رئيس حزب "القوات اللبنانية"، سمير جعجع استقالة وزرائه، وأكدوا البقاء في ساحة جل الديب والاستمرار في التظاهر حتى تحقيق مطالبهم، داعين أهالي المتن للانضمام إليهم اليوم.
    كما احتفل المعتصمون في طرابلس بـ"استقالة وزراء القوات" بإطلاق المفرقعات النارية في الهواء.
    ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" عن مصادر في رئاسة الحكومة اللبنانية قوله، الأحد، إن رئيس الحكومة سعد الحريري عقد لقاءات مع عدد من ممثلي الكتل السياسية، كل على حدة، عرض خلالها ورقة اقتصادية في صيغة مبادرة إنقاذية قد تحدث فارقاً إيجابياً لدى الشعب اللبناني.

    لبنانالثورة اللبنانيةالثورة الثوريةسورياحزب الله ايرانناشطون سوريونمدينة كفرنبلالشعب السوريناشطون لبنانيونالقاشوش