إدلب.. قصف النظام وروسيا سبب رئيس لتراجع انتاج الزيتون

بلدي اليوم

الأحد 20 تشرين الأول 2019 | 2:38 مساءً بتوقيت دمشق

ادلبالشمال السوريموسم الزيتونقوات نظام الأسدروسيا تراجع الانتاجالعمليات العسكرية

  • إدلب.. قصف النظام وروسيا سبب رئيس لتراجع انتاج الزيتون

    بلدي نيوز - (ليلى حامد)
    أثرت العمليات العسكرية التي قام بها نظام اﻷسد وسلاح الجو الروسي على موسم قطاف الزيتون هذا العام، في إدلب، بالشمال السوري، ومن المتوقع أن يتراجع اﻹنتاج مقارنة بالسنوات الفائتة، لاسيما في الريف الجنوبي.
    وتحدث عددٌ من ملّاك أراضي الزيتون لبلدي نيوز، أنّ القصف الممنهج من الطيران الروسي أسهم في إحراق أراضيهم، في الأشهر الفائتة، ولفت هؤلاء إلى أنّ عمليات القصف استخدم فيها، "القنابل العنقودية"
    في حين أدت سيطرة قوات النظام على مساحة واسعة من القرى في ريف إدلب؛ إلى خسارة تلك الحقول، المختصة بزراعة الزيتون، ما سيحول بينهم وبين قطاف موسمهم هذا العام، بحسب "أبو سعيد العمر"، صاحب أحد حقول الزيتون بريف إدلبالجنوبي.
    وقال "العمر"؛ إنّ النزوح عن القرى في الريف الجنوبي بسبب عدم استقرار الأوضاع اﻷمنية، سيحول دون قطاف الموسم هذا العام، وحياتنا أهم بالطبع.
    ويرى محمد اﻷسعد، مهندس زراعي؛ أن موسم العام الحالي، شهد إهماﻻ من طرف المزراعين، لكنه ربطه بالواقع اﻷمني، وعدم اﻻستقرار، إضافة لخشية اﻻقتراب من مناطق واقعة تحت النار.
    وأضاف اﻷسعد؛ افتقد موسم الزيتون هذا العام للعناية والرش بالمبيدات الحشرية، مشيرا إلى إصابة اﻷشجار بسل الزيتون وتعرضه لـ"ذبابة ثمرة الزيتون".
    ويؤكد عددٌ من الأهالي الذين التقتهم بلدي نيوز، اعتمادهم على موسم الزيتون في تحقيق دخلٍ سنوي مقبول.
    في حين تعتمد بعض اﻷسر على العمل بالمياومة (اﻷجرة اليومية)، مقابل خدمات القطاف والرش. والتي فقدت فرصتها هذا الموسم.
    يشار إلى أنّ كبار السن في إدلب اليوم، ممن نزحوا عن قراهم، يستذكرون المواسم لماضية، متحدثين إلى أحفادهم عن تنوّع محصولهم بين؛ "التفاحي والخوخي، والحمصي وأبو شوكة، والكبريري والقرماني"، والنكهة التي يمتاز بها عن غيره حسب وصفهم.
    كما تتحدث التقارير الرسمية أنّ محافظة إدلب احتلت المرتبة الثانية في زراعة وإنتاج الزيتون، على مستوى سوريا، وتبلغ مساحتها المزروعة بحوالي 128554هكتار، وبلغ عدد الأشجار الكلي 14،686 مليون شجرة، والمثمر منها 13،232مليون شجرة، والإنتاج 67983 طن، وفق آخر إحصائية للعام الفائت، قدرها النظام في تقرير نشرته صحيفة "سبوتنيك" الروسية.
    في حين بلغت المساحة هذا الموسم، وفق تقديرات محلية بحوالي 128714 هكتار، بحيث يتوزع فيها 13 مليون شجرة.

    ادلبالشمال السوريموسم الزيتونقوات نظام الأسدروسيا تراجع الانتاجالعمليات العسكرية