مظاهرات في منبج وضحايا بقصف للنظام على إدلب

بلدي اليوم

الاثنين 21 تشرين الأول 2019 | 10:52 مساءً بتوقيت دمشق

منبجقوات سورية الديمقراطيةمعبر باب السلامةتل رفعتبلدة الشيخ عيسىادلبكفر سجنةسهل الغاب

  • بلدي نيوز- (التقرير اليومي)
    أضرب معظم أهالي مدينة منبج رفضا لتسليمها لقوات النظام بموجب الاتفاق مع قوات سوريا الديمقراطية، فيما قضى مدني وأصيب آخرون بقصف على إدلب، اليوم الاثنين.
    ففي حلب، شهدت مدينة منبج بريف حلب الشرقي، إضرابا شاملا وإغلاقا لمعظم المحال التجارية، رفضا لدخول قوات النظام المدينة.
    ونقل مراسل بلدي نيوز عن مصادر محلية من داخل منبج، قولها: "إن معظم المحلات التجارية في المدينة أغلقت أبوابها تحت شعار "إضراب يحدد مستقبلك" الذي دعا إليه ناشطون داخل المدينة، تعبيرا عن رفضهم لدخول قوات النظام وميليشياته إلى المدينة.
    وتداول ناشطون صورا تظهر إغلاق معظم المحال التجارية في المدينة، ويأتي ذلك الإضراب من قبل أهالي المدينة التي تكاد تخلوا من المحال التجارية المفتوحة كنوع من توجيه رسالة للرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" الذي سيزور روسيا يوم غد الثلاثاء لتحديد مصير المدينة.
    في الأثناء، خرج العشرات من أهالي تل رفعت ومنغ، اليوم الاثنين، في معبر باب السلامة بريف حلب الشمالي، وطالبوا باستعادة السيطرة على مناطقهم من قبضة قوات سوريا الديمقراطية.
    وناشد الأهالي الجيش الوطني والتركي لاستعادة السيطرة على مناطقهم التي دخلتها "قسد"، مثل مدن وبلدات تل رفعت، ومنغ، والشيخ عيسى في ريف حلب الشمالي.
    ورفع المتظاهرون شعارات تدعم "نبع السلام" التي انطلقت في العاشر من الشهر الحالي والتي أطلقها الجيشان الوطني والتركي، بهدف السيطرة على مدن تل أبيض ورأس العين والقرى المحيطة بهما.
    في إدلب، استشهد مدني إثر قصف مدفعي لقوات النظام والميليشيات المساندة له على عدة مناطق في ريف إدلب الجنوبي، اليوم الاثنين.
    وقال مراسل بلدي نيوز في إدلب؛ إن قوات النظام المتمركزة في المعسكرات المحيطة بمدينة "خان شيخون"، قصفت بقذائف المدفعية الثقيلة عصر اليوم بشكل مكثف بلدة "كفرسجنة" بريف إدلب الجنوبي، ما أسفر عن استشهاد أحد المدنيين.
    وأضاف مراسلنا أن قصف مدفعي مماثل استهدف بلدات وقرى "الركايا، والنقير، ومعرة حرمة، والشيخ مصطفى" في الريف ذاته، ما تسبب بأضرار مادية ضخمة في البنية التحتية وممتلكات المدنيين، دون وقوع أضرار بشرية في صفوف المدنيين.
    وتزامن القصف المدفعي والصاروخي الذي طال المنطقة مع تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع الروسية والتابعة للنظام، التي تعمل بدورها على تصحيح الأهداف الأرضية المستهدفة من قبل معسكرات وحواجز النظام.
    بالانتقال إلى حماة، استهدفت حواجز النظام بصاروخ م.د حراري سيارة للمدنيين في قرية القاهرة بسهل الغاب واقتصرت الأضرار على المادية.

    منبجقوات سورية الديمقراطيةمعبر باب السلامةتل رفعتبلدة الشيخ عيسىادلبكفر سجنةسهل الغاب