الخارجية الإيرانية: ندعم بقوة العملية السياسية في سوريا

الملف الإيراني

الثلاثاء 22 تشرين الأول 2019 | 6:18 مساءً بتوقيت دمشق

الخارجية الإيرانيةعباس موسويايرانسورياالعملية السياسية

  • الخارجية الإيرانية: ندعم بقوة العملية السياسية في سوريا

    بلدي نيوز
    قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي، اليوم الثلاثاء، إن بلاده تدعم بقوة العملية السياسية في سوريا، داعيا لضرورة اتخاذ خطوات قوية ومتينة في العملية السياسية.
    وأوضح موسوي في تصريح نقلته وكالة "الأناضول" التركية، أن أول اجتماع للجنة الدستورية سيعقد في 30 تشرين الأول الحالي في مدينة جنيف السويسرية، وزعم أنه يأمل أن يكون اجتماع اللجنة بداية لاتخاذ خطوات أساسية في العملية السياسية التي ستوفر حلا للأزمة السورية.
    وقال إنه يأمل ألا يكون للتطورات في المنطقة تأثير سلبي على إعداد الدستور، وأن إيران فاعلة في عملية أستانا منذ بداية الأزمة شمالي سوريا، والدولة الضامنة لوقف إطلاق النار سعت جاهدة للعب دور إيجابي من أجل خفض التوتر الموجود في إطار الاتفاقات الإقليمية.
    وتابع بالقول: "أردنا تجنب تركيا للجوء للوسائل العسكرية، فالأخيرة بدأت عملية عسكرية استنادا إلى مخاوفها الأمنية، وتلك المخاوف الأمنية مفهومة، ولكن إيران لا ترى أن الحل يكون عبر خطوات عسكرية".
    وبحسب موسوي؛ إيران ترى الحل عبر الحوار والطرق السلمية، وستساهم وتدعم كل جهود تؤمن بأنها ستُذهب مخاوف تركيا وسوريا، وتخدم مسألة خفض التوتر، كما ستساعد لتقريب وجهات نظر كافة الأطراف.
    وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، طالب نظيره الإيراني حسن روحاني، اليوم الثلاثاء، بإسكات الأصوات المزعجة التي تصدر عن بعض المسؤولين الإيرانيين حيال عملية نبع السلام التي أطلقتها تركيا ضد قوات سوريا الديمقراطية "قسد" التي تقودها الوحدات الكردية في مناطق شرق الفرات السورية.
    المصدر: الأناضول

    الخارجية الإيرانيةعباس موسويايرانسورياالعملية السياسية