"الجيش الوطني" يسيطر على قرى بالحسكة.. والمعارضة تعطب آليات للنظام في "الكبينة"

بلدي اليوم

الأربعاء 30 تشرين الأول 2019 | 11:11 مساءً بتوقيت دمشق

الحسكةقوات سورية الديمقراطيةدير الزورمعسكرات النظامصلنفة

  • بلدي نيوز
    سيطرت فصائل "الجيش الوطني" على عدد من قرى ريف الحسكة الشمالي، إثر هجوم على مواقع للنظام وقوات سوريا الديمقراطية "قسد" في المنطقة، بينما تصدت فصائل المعارضة لهجوم على جبهة كبينة بريف اللاذقية موقعة خسائر في العدة والعتاد لقوات النظام.
    وأفاد مراسل بلدي نيوز في الحسكة، أن قوات النظام انسحبت من مواقع لها، إثر هجوم لقوات "الجيش الوطني" على مواقع الأول و"قسد" بريف الحسكة الشمالي.
    وقالت مصادر محلية؛ إن قوات النظام انسحبت من مواقعها في قرى "أسدية وفقيرا وقرماني وكربشك وتل دياب وشيرك وإبراهيمية وعرادة" في الريف الغربي لناحية الدرباسية شمالي الحسكة.
    وأضافت المصادر؛ أن ذات القوات انسحب من قريتي (عريشة وداودية) في ريف ناحية تل نمر الغربي، وتمركزوا في قرية أم كهف غربي تل تمر، كما انسحبت من ريف ناحية أبو رأسين على خلفية شن الجيش الوطني هجوما على مواقعه ومواقع "قسد" في تلك القرى.
    وفي ديرالزور، أنشأت "قسد" قاعدة عسكرية جديدة لها في بلدة "صور" شمالي دير الزور، لنقل مقراتها العسكرية من المناطق المدنية.
    وقالت صحيفة "جسر" المختصة بأخبار المنطقة الشرقية؛ إن القاعدة العسكرية الجديدة تضم مقر للقيادة ومقرات للتدريب وحقول رماية ومقر لصيانة الآليات، وتقع القاعدة على طريق دير الزور - صور بمساحة تقدر ب ١٠٠٠ متر مربع.
    وفي حلب، وفي حلب شمالاً، استهدفت قوات نظام الأسد قرية الحميرة وبلدات جزرايا بريف حلب الجنوبي بقذائف المدفعية الثقيلة.
    بينما اعتصم أهالي المناطق التي تسيطر عليها "قسد" في بلدة سجو بالقرب من مدينة إعزاز مطالبين "الجيش الوطني" بتحرير مناطقهم، وفق قولهم.
    وفي إدلب، أصيب ثلاثة مدنيين بجروح متفاوتة، إثر قصف جوي للطائرات الحربية الروسية استهدف الأحياء السكنية وسط مدينة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي، فيما شنت المقاتلات الحربية ذاتها غارات مماثلة استهدفت محيط مدينة معرة النعمان وبلدات وقرى حزارين، والنقير، وجبالا، وحسانة، وأم الصير، ومعرة حرمة، والفقيع، ومعرزيتا" بريف إدلب الجنوبي.
    وفي ذات السياق قصفت قوات النظام المتمركزة في مدينة خان شيخون والمعسكرات المجاورة لها بقذائف المدفعية وراجمات الصواريخ بلدات وقرى "الشيخ مصطفى، وترملا، وكفرسجنة، والنقير" في الريف ذاته، بالتزامن مع تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع الروسية والتابعة للنظام التي تعمل على رصد وتصحيح الأهداف الأرضية وإرسال الإحداثيات المباشرة.
    أما في اللاذقية، قالت "شبكة إباء" الناطقة باسم هيئة تحرير الشام، إن "تحرير الشام" تمكنت من إعطاب دبابتين لميليشيات النظام أثناء محاولة التقدم على جبهة الكبينة بريف اللاذقية الشمالي بعد استخدامها الوسائط النارية المتاحة في الجبهة.
    وأضافت "إباء"، أن محاولة التقدم ترافقت مع قصف مدفعي وصاروخي عنيفين من معسكرات النظام في الصلنفة وجورين وجب الأحمر على نقاط التماس في الزويقات والكبينة والخطوط الخلفية.
    في المقابل؛ ردت فصائل المعارضة باستهداف معسكر ميليشيات النظام وروسيا وإيران في مدرسة الزراعة ببلدة جورين الموالية وحققت إصابات مباشرة.
    وفي حماة، قصفت قوات النظام بالمدفعية قرى وبلدات الزيارة و الحواش والسرمانية والحويجة وقسطون وشهرناز.
    وفي درعا جنوبي البلاد، قتل رئيس بلدة مليحة العطش المدعو محمد خير قاسم الحريري والملقب أبو نصر بعد تعرضه لإطلاق رصاص من قبل مجهولين على الطريق الجنوبي الواصل إلى البلدة.
    كما وقتل المدعو أمجد محي الدين عدنان الحريري بعد تعرضه لعدة طلقات نارية، خلال وجوده برفقة رئيس بلدة مليحة العطش، الذي يُعرف تأييده لنظام الأسد ومساهمته في سيطرة قوات النظام على البلدة وتطبيق اتفاق المصالحات.
    في سياق متصل تعرض المدعو عبد العزيز السلامات وسط مدينة الحراك بريف درعا الشرقي لمحاولة اغتيال عن طريق إطلاق النار عليه قرب مفرق مليحة العطش في المدينة، مما أدى إلى إصابته بجروح وتم اسعافه إلى مشفى إزرع.
    كما وشهدت مدينة داعل بريف درعا الغربي محاولة اغتيال للمدعو "ابراهيم محمد الفاعوري " في الحي الغربي من المدينة داعل تعرض خلالها لإصابات تم على أثرها نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج.
    وفي ريف درعا أيضا استهداف مجهولون باض مبيت يتبع لقوات النظام على أطراف مدينة جاسم بريف درعا الغربي، مما أسفر عن مقتل عنصرين وتعرض عدد من عناصر قوات النظام لجروح متفاوتة.
    وسبق تلك العمليات بساعات، مقتل مدني وإصابة أحد العناصر التابعين لقوات النظام على أطراف بلدة المزيريب بريف درعا الغربي، خلال إطلاق نار بالقرب من أحد الحواجز التابعة لنظام الأسد.

    الحسكةقوات سورية الديمقراطيةدير الزورمعسكرات النظامصلنفة