غارات روسية تُخرج منظمة "شباب نحو المستقبل" عن الخدمة

تقارير

الجمعة 1 تشرين الثاني 2019 | 1:46 مساءً بتوقيت دمشق

شباب نحو المستقبلريف ادلب الجنوبيالطيران الروسي

  • غارات روسية تُخرج منظمة

    بلدي نيوز - (خاص)
    أصدرت منظمة "شباب نحو المستقبل"، أمس الخميس، بيانا أعلنت خلاله خروج مبنى المنظمة في قرية الفطيرة بريف إدلب الجنوبي، عن الخدمة جراء استهدافه بغارة جوية من الطيران الروسي.
    وجاء في البيان؛ "إننا في منظمة شباب نحو المستقبل نعلن عن خروج المركز بشكل كامل عن الخدمة بعد أربع سنوات من العمل الدؤوب بريف إدلب الجنوبي وعموم الشمال السوري في خدمة الشباب الثائر".
    وأضاف البيان؛ "بعد أن قمنا بتدريب أكثر من ألف شاب وشابة على مختلف المواضيع التي تهم هذه الفئة التي نعتبرها كنزا يجب المحافظة عليه والعناية به".
    واعتبر البيان استهداف المشافي المدنية ومنظمات المجتمع المدني وفرق الدفاع المدني دليل على تدمير الأصوات المدنية وتدمير ممنهج لمنظمات المجتمع المدني.
    وأكدت المنظمة على استمرارية عملها رغم الظروف الصعبة التي تعصف بالمنطقة، وعدم ادخار أي جهد في تقديم كل ما يلزم لتطوير قدرات الشباب ونشر الوعي والثقافة السلمية لتكون المنظمة أحد المساهمين في بناء سوريا المستقبل التي تلبي طموح جميع السوريين بالحرية والمساواة والعدل".
    وفي الصدد؛ قال مدير المكتب الإعلامي للمنظمة علي الكردي لبلدي نيوز "إن الاستهداف الأخير من الطائرات الحربية الروسية على وجه الخصوص استهدافا ممنهجا يرمي إلى السعي الروسي الحثيث لمحاربة أية نشاط مدني يهدف إلى توعية الشباب والفرق الشبابية والمرأة بحقوقهم، وهي بمثابة حرب مباشرة لأعمالنا في توعية الأخيرين باعتبارهم الثروة الاكبر في البلد".
    وأضاف الكردي؛ "عمل المركز على تدريب ما يزيد عن ألف شاب وشابة في شتى النشاطات المدنية من دورات مركزة في السلم الأهلي ونشر مفاهيم حقوق الإنسان والديمقراطية والعمل الإنساني والوعي القانوني والثقافي والصحي وتفعيل دور المرأة واحتضان وتنمية مواهب جيل المستقبل وتنمية قدرات الشباب والاهتمام بالجانب التعليمي للوصول إلى مجتمع متكامل تعليميا".
    وأكد الكردي؛ أن تعليق العمل في المنظمة هو تعليق مؤقت ريثما يتم إيجاد مركز جديد لمتابعة عمل المنظمة بعد الغارات والأضرار المادية الكبيرة التي تعرض لها مبنى المنظمة من تدمير بنية تحتية.
    وتعرّف المنظمة نفسها بأنها منظمة مجتمع مدني، غير ربحية ومستقلة، تأسست في عام 2015، وتحمل رؤية المساهمة في بناء مجتمع مدني يرتكز على أسس العدالة الاجتماعية واحترام حقوق الإنسان والمساواة، والحوار بين كل شرائح ومكونات المجتمع، ورسالتها تتضمن العمل على بناء قدرات الشباب من خلال تحسين مهاراتهم، وتزودهم بأجواء مدنية آمنة بعيدا عن التطرف، كما تدعو إلى حل كل النزاعات بالطرق السلمية، واعتماد الحوار لإنهاء كل توتر، والعمل على نشر مفاهيم حقوق الانسان والديمقراطية والعمل المدني والمؤسساتي وفق اللوائح القانونية المتعارف عليها دوليا، بالإضافة إلى الدفاع عن دور المرأة في المجتمع، وأهمية نبذ العنف ضد المرأة لزيادة الوعي لدى المجتمع بشأن الحقوق المدنية والعدالة والديمقراطية والسلام.

    شباب نحو المستقبلريف ادلب الجنوبيالطيران الروسي