موسكو: واشنطن تفرض العقوبات وتتجاوزها بتهريب النفط السوري

الملف الروسي

الجمعة 1 تشرين الثاني 2019 | 5:28 مساءً بتوقيت دمشق

موسكوواشنطنتهريب النفطشمال شرق سورياالجيش الاميركيحقول النفط

  • موسكو: واشنطن تفرض العقوبات وتتجاوزها بتهريب النفط السوري

    بلدي نيوز
    قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، إن واشنطن تهرب النفط بشكل غير قانوني بقيمة تتجاوز 30 مليون دولار شهريا من حقول النفط في شمال شرق سوريا.
    وأضافت زاخاروفا في مؤتمر صحفي عقدته، اليوم الجمعة، أن "الولايات المتحدة تفرض العقوبات وتقوم بتجاوزها بتهريب النفط بقيمة تزيد على 30 مليون دولار شهريا من شمال شرق سوريا، ويبدو أنها غير عازمة على تركها حقول النفط شمال شرق سوريا في المستقبل المنظور"، لافتة إلى أن تصرفات الجيش الأمريكي غير قانونية.
    وأضافت، "تصرفات الدولة المتحضرة التي تعلن التزامها بقيم الديمقراطية (واشنطن) تثير التساؤلات عندما تضخ النفط من الحقول شمال شرق البلاد وتغطي أنشتطها الإجرامية، بذريعة قتال عناصر تنظيم داعش، في وقت تم القضاء على "داعش" في مارس بحسب الإعلان الأمريكي".
    وأكدت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون)، الاثنين، إن الولايات المتحدة ستتصدى لأي محاولة لانتزاع السيطرة على حقول النفط السورية من أيدي قوات سوريا الديمقراطية "قسد" باستخدام "القوة الساحقة"، سواء كان الخصم تنظيم "داعش" أو قوات مدعومة من روسيا أو النظام.
    وأعلن الجيش الأمريكي الأسبوع الماضي أنه يعزز وضعه في سوريا، بأصول إضافية تشمل قوات ميكانيكية للحيلولة دون انتزاع السيطرة على حقول النفط، من قبل فلول تنظيم "داعش" أو غيره.
    وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال مؤتمر صحفي بشأن عملية القوات الأميركية الخاصة التي أسفرت عن مقتل زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي: "ما أعتزم القيام به ربما يكون عقد صفقة مع شركة إكسون موبيل أو إحدى أكبر شركاتنا للذهاب إلى هناك والقيام بذلك بشكل صحيح وتوزيع الثروة".
    ورفضت شركتا إكسون موبيل وشيفرون أكبر شركتين نفطيتين تعملان في الشرق الأوسط، التعليق على تصريحات ترامب.
    وكانت سوريا تنتج نحو 380 ألف برميل نفط يوميا قبل العام 2011 وقدرت ورقة عمل صدرت عن صندوق النقد الدولي عام 2016 أن الإنتاج تراجع إلى أربعين ألفا فقط.

    موسكوواشنطنتهريب النفطشمال شرق سورياالجيش الاميركيحقول النفط