"الرابعة" تزج بعناصر "التسويات" المنضمين لها إلى جبهات اللاذقية

تقارير

الخميس 7 تشرين الثاني 2019 | 10:2 مساءً بتوقيت دمشق

الفرقة الرابعةجيش النظامجنوب دمشقريف اللاذقيةجبل الأكراد

  • بلدي نيوز
    أرسلت الفرقة الرابعة، في جيش النظام، العشرات من مقاتلي التسويات المنضمين إلى صفوفها من أحياء جنوب دمشق، إلى ريف اللاذقية حيث الجبهات المشتعلة على بجبل الأكراد.
    وقالت جريدة "زمان الوصل" عن مصادر وصفتها بـ "الخاصة" إن الفرقة الرابعة زجت بأكثر من 300 من عناصر التسويات التابعين لها، من أبناء بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم، وآخرين تابعين لقوات سهيل الحسن المعروفة باسم "قوات النمر" في جبهات "كبانة" بريف اللاذقية، مشيرةً إلى أن معظمهم كانوا منتمين لفصائل المعارضة خلال سيطرتها على أحياء جنوب دمشق.
    ورفض العشرات من عناصر التسويات وعناصر جيش النظام المدرجة أسماؤهم في قوائم النقل، الالتحاق بقطعهم العسكرية، خوفاً من زجهم في خطوط القتال الأولى.
    ووجه فرع فلسطين إنذارات لعناصر التسويات من رافضي الالتحاق بقطعهم العسكرية لتسليم أنفسهم على الفور، والمشاركة في معارك اللاذقية، مهدداً بشن حملات دهم واعتقال داخل البلدات المذكورة، وسط حالة استنفار أمني تشهدها المنطقة منذ أيام.
    وأصدرت شعبة التجنيد العامة منذ مطلع العام الجاري، قوائم تضم أسماء أكثر من 40 ألف شاب من أبناء المناطق الخاضعة لعمليات التسويات والتهجير.
    وتعتبر جبهات الكبينة من أسخن الجبهات حاليا في سوريا حيث تشهد محاولات اقتحام متكررة من قبل قوات النظام وميليشياتها منذ أشهر إلا أن جميع تلك المحاولات باءت بالفشل وسقط العشرات بين قتلى وجرحى إثر تلك المحاولات.

    الفرقة الرابعةجيش النظامجنوب دمشقريف اللاذقيةجبل الأكراد