"منسقو استجابة سوريا": روسيا تسعى لإفراغ منطقة إدلب من سكانها

تقارير

الاثنين 11 تشرين الثاني 2019 | 9:48 صباحاً بتوقيت دمشق

ادلبروسيا منسقو استجابة سورياحلبحماةموجات نزوح

  • بلدي نيوز - إدلب (معاذ العباس)
    أحصى فريق "منسقو استجابة سوريا"، اليوم الاثنين، حصيلة قصف النظام وروسيا على مناطق "حلب وإدلب وحماة" خلال 72 ساعة الماضية.
    وبحسب الفريق؛ فإن أكثر من 19 مدنيا من بينهم عشرة أطفال استشهدوا، نتيجة القصف المباشر لقوات النظام وروسيا، إضافة إلى أكثر من 42 إصابة في صفوف المدنيين، نتيجة استهداف العديد من المنشآت والبنى التحتية من بينها نقاط طبية ومنشآت تعليمية ومخيمات تأوي نازحين.
    وأشار بيان الفريق إلى أن استمرار القصف سبب نزوح أكثر من 21،341 نسمة حتى الآن، وسط مخاوف من ارتفاع أعداد النازحين.
    واعتبر الفريق أن استهداف النظام وروسيا للمنشآت والبنى التحتية في مناطق شمال غربي سوريا، والتي تعاني بالأصل من ضعف وشح كبير نتيجة نقص الموارد والدعم المقدم "جريمة حرب" يستوجب محاكمة مرتكبيها.
    وأكد على أن روسيا والنظام يعملان على إفراغ المنطقة من السكان المدنيين، والتي تصنف ضمن جرائم التهجير القسري التي تمارسها قوات النظام منذ مطلع عام 2015 وحتى الآن.
    وطالب الفريق جميع الفعاليات الإنسانية المحلية والدولية الوقوف مع السكان المدنيين في الشمال السوري، والنازحين الذين تزداد أعداهم بشكل يومي وبوتيرة مرتفعة.
    ويسعى الفريق من خلال فرقه الميدانية العاملة على الأرض إلى توثيق الاحتياجات الإنسانية للنازحين والمساهمة مع الجهات الأخرى في توثيق الجرائم والانتهاكات بحق السكان المدنيين في مناطق شمال غرب سوريا.

    ادلبروسيا منسقو استجابة سورياحلبحماةموجات نزوح