"ب ي د" يرد على تصريحات "الأسد".. ماذا قال؟

تقارير

الثلاثاء 12 تشرين الثاني 2019 | 9:23 صباحاً بتوقيت دمشق

تصريحات الاسد حزب الاتحاد الديمقراطيالجيش التركي نظام بشار الأسدسورياالاحزاب الكردية

  • بلدي نيوز
    رد حزب الاتحاد الديمقراطي "ب ي د"، أمس الاثنين، على تصريحات رأس النظام بشار الأسد، واعتبر أن النظام لم يخرج بدروس كافية من الحرب السورية، مشيراً إلى أن "الخطاب الشوفيني" كان السبب الرئيسي فيما آلت سوريا إليه.
    وكان "الأسد" قال، إن قوات سوريا الديمقراطية "قسد" وفّرت العذر للجيش التركي لغزو سوريا، مشيراً إلى أن أغلبية الأكراد لديهم علاقة جيدة مع النظام، لكن حزب الاتحاد الديمقراطي "ب ي د" عميل للأمريكيين.
    وقال "ب ي د" في بيان "بالرغم من الحرب الاستنزافية التي أودت بحياة الآلاف من السوريين وشردت الملايين منهم، وبالرغم من تحول سوريا إلى ساحة صراع دولي و تقسمت إلى مناطق نفوذ".
    وأضاف "لقد كانت الأحزاب الكردية وعلى رأسها (ب ي د) منذ بداية ٢٠١١ من أكثر القوى السياسية التي طالبت بالحل السوري- السوري وتبنت مبدأ التعايش السلمي ولغة الحوار".
    وأردف "لكن الحكومة السورية استمرت في سياستها القمعية والنمطية وتهربت من الحلول السياسية والديمقراطية لتتحول سوريا نتيجة ذلك إلى ساحة حرب للقوى الإرهابية والقوى الدولية".
    وقال "إننا قاومنا وقدمنا الآلاف من الشهداء في سبيل العيش بحرية وكرامة، وهذه المقاومة هزت العالم وفتحت الطريق أمام تحالف دولي لمكافحة الإرهاب. كان من الأجدى أن تقوم الحكومة السورية بحماية مواطنيها وأرضها.. لكن التزمت الصمت ووقفت موقف المتفرج في حين كنا نتعرض للإبادة على يد داعش".
    واعتبر أن " الواجب كان تقدم الحكومة السورية وسام الشرف لكل من قوات سوريا الديمقراطية والقوى السياسية في شمال وشرق سوريا على ما حققوه من بطولات ضد الأعداء" مشددا " الخطاب الشوفيني والذي كان السبب الرئيسي فيما آلت سوريا إليه، لا يخدم الوحدة السورية، لا يخدم الحل السوري بل بالعكس تماماً إنه يخدم أعداء سوريا".
    وأردف "إننا كحزب الاتحاد الديمقراطي التزمنا الخط الثالث ونهج الأمة الديمقراطية كمبدأ"، داعيا "كل السوريين وكل القوى السياسية بما فيها الحكومة السورية بترك كل الممارسات والخطابات التي تضعف من وحدتنا".

    تصريحات الاسد حزب الاتحاد الديمقراطيالجيش التركي نظام بشار الأسدسورياالاحزاب الكردية