اتهامات لروسيا بقتل أحد داعمي الخوذ البيضاء في اسطنبول

الملف الروسي

الثلاثاء 12 تشرين الثاني 2019 | 12:13 صباحاً بتوقيت دمشق

اتهاماتروسيا الخوذ البيضاءاسطنبولمنظمة الدفاع المدنيحقوق الانسان

  • اتهامات لروسيا بقتل أحد داعمي الخوذ البيضاء في اسطنبول

    بلدي نيوز
    قال رئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان البريطاني توم توغندهات، إن "جيمس لو ميسورييه" أحد أكبر الداعمين لمنظمة الدفاع المدني السوري، الذي وُجد مقتولا في إسطنبول أمس، كان مستهدفا من قِبل روسيا.
    وأوضح توغندهات في تصريح لصحيفة فاينانشال تايمز البريطانية، أن الأنشطة والفعاليات الناجحة التي قام بها "لو ميسورييه" بمجال الدفاع عن حقوق الانسان في سوريا، زادت من خصومه.
    وأضاف أن "لو ميسورييه" الذي أسس جمعية الإغاثة الطارئة السورية وكان يترأسها، تعرض لاتهامات متكررة من قِبل مسؤولين روس، منها التواصل مع منظمات إرهابية في سوريا.
    ودعا "إلى وجوب مشاركة مسؤولين بريطانيين في التحقيق بمقتل لو ميسورييه".
    وفي وقت سابق أمس الاثنين، أعلنت السلطات التركية العثور على جثة ميسورييه، العنصر السابق في الاستخبارات العسكرية البريطانية (48 عاما)، بمنطقة باي أوغلو في مدينة إسطنبول.
    وقال المدير العام لمؤسسة الدفاع المدني السوري "رائد الصالح" لبلدي نيوز؛ إن "الشرطة التركية عثرت، فجر اليوم الاثنين، على جثة "James Le mesuire" وهو مدير ومؤسس منظمة "ميدي ريسكيو" الداعمة للدفاع المدني، في منزله الواقع في ولاية "توب هانة" في مدينة إسطنبول التركية.
    وأضاف الصالح "ليست هناك أي تفاصيل حول عملية القتل"، مشيرا أن الشرطة تجري التحقيقات في مكان عثورها على الضحية.
    يذكر أن السلطات القضائية في ولاية إسطنبول أصدرت بيانا حول الحادث جاء فيه "تم البدء بالتحقيقات الإدارية والقضائية الشاملة حول حادثة وفاة المواطن البريطاني جيمس غوستاف إدوارد لو ميسورييه".
    المصدر : الأناضول+ بلدي نيوز

    اتهاماتروسيا الخوذ البيضاءاسطنبولمنظمة الدفاع المدنيحقوق الانسان