ملفات ساخنة على طاولة أردوغان ترامب في واشنطن.. فما هي؟

سياسي

الثلاثاء 12 تشرين الثاني 2019 | 4:55 مساءً بتوقيت دمشق

تركيارجب طيب أردوغانامريكادونالد ترمبواشنطنسوريا

  • ملفات ساخنة على طاولة أردوغان ترامب في واشنطن.. فما هي؟

    بلدي نيوز
    تحتضن العاصمة الأمريكية واشنطن غدا الأربعاء، لقاء هاما بين الرئيسين؛ التركي رجب طيب أردوغان والأمريكي دونالد ترامب، لبحث أبرز الملفات الساخنة في منطقة الشرق الأوسط، لاسيما ملف شرقي سوريا وإس 400 الروسية ومقاتلات "إف -35".
    ومن المقرر أن يلتقي الزعيمان في البيت الأبيض وجها لوجه، ليترأسا لاحقا اجتماعا على مستوى وفدي البلدين، ويتصدّر اتفاق وقف إطلاق النار الذي توصّل إليه البلدان في أكتوبر/تشرين الأول الماضي ومدى تطبيقه على أرض الواقع شمال شرقي سوريا، الملفات المطروحة للنقاش.
    ومن المنتظر أن يُطلع أردوغان نظيره الأمريكي على عدم التزام "الوحدات الكردية" باتفاق وقف إطلاق النار، وعدم انسحابها من المناطق المذكورة في الاتفاق، فضلا عن مواصلة استهداف عناصر الجيش الوطني السوري وسكان المنطقة شمال شرقي سوريا.
    وتؤكد أنقرة على ضرورة إيفاء الولايات المتحدة الأمريكية التزاماتها المنصوص عليها في وقف إطلاق النار، وتأمين انسحاب الوحدات الكردية من المناطق المحددة في الاتفاق، وإلا فإنها ستواصل استهداف عناصرها أينما وجدوا، كما صرّح بذلك الرئيس التركي في وقت سابق.
    ومن بين الملفات الحساسة التي سيناقشها أردوغان أيضا مع ترامب، دعوة الولايات المتحدة الأمريكية "فرهاد عبدي شاهين" الملقب بـ"مظلوم كوباني" قائد قوات سوريا الديمقراطية لزيارة واشنطن، ولقائه المحتمل مع ترامب.
    وسيقدّم أردوغان لنظيره الأمريكي عدة وثائق تثبت تورّط "مظلوم كوباني" في عمليات إرهابية لصالح "بي كا كا"، أودت بحياة العشرات من المواطنين الأتراك، كما يعتزم أردوغان إعادة رسالة أرسلها ترامب إليه في 9 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وشكّلت فضيحة بالنسبة للدبلوماسية الأمريكية.
    وتسود العلاقات التركية الأمريكية في الآونة الأخيرة، بعض التوترات بالتزامن مع الحملات المعادية لتركيا لدى الإعلام الأمريكي، في وقت يصرّ أردوغان وترامب على اللقاء في خطوة لاختبار قدرة العلاقات القائمة بين الزعيمين على الإنتقال إلى مسار أفضل، لا سيما وأنهما نجحا في لقاءاتهما السابقة في التوصل إلى خطوات ملموسة انعكست إيجابيا على علاقات أنقرة وواشنطن.
    المصدر: الأناضول

    تركيارجب طيب أردوغانامريكادونالد ترمبواشنطنسوريا