مجلة: التشويش الروسي على (GPS) في الشرق الأوسط هدفه الطائرات الأمريكية

تقارير

الثلاثاء 12 تشرين الثاني 2019 | 5:51 مساءً بتوقيت دمشق

ناشونال انترستروسيا التشويش على أنظمة تحديد المواقعالشرق الأوسطالطائرات الأمريكيةسوريااف 22اف 35

  • مجلة: التشويش الروسي على (GPS) في الشرق الأوسط هدفه الطائرات الأمريكية

    بلدي نيوز
    كشفت مجلة "ناشيونال إنترست" في تقرير لها، أن التشويش الروسي على أنظمة تحديد المواقع العالمي (GPS) في الشرق الأوسط لم يكن موجها ضد "إسرائيل"، بل هدفه تعطيل أقوى المقاتلات الأمريكية في سوريا.
    ولفتت المجلة نقلا عن مصادر إسرائيلية قولها: "ثقتها المتزايدة بأن 3 أسابيع من تعطل نظام (GPS) في الرحلات الجوية المدنية الصادر من داخل قاعدة جوية روسية داخل سوريا وفق بيانات أمريكية، هي من الآثار الجانبية للتشويش والخداع الروسي في سوريا، حيث أن ما كانت تفعله روسيا هو التشويش على الطائرات الغربية - بما في ذلك مقاتلات F-22 وF-35 المتسللة الأمريكية المتطورة".
    وذكرت أن سلاح الجو الأمريكي نشر في أبريل 2019 مقاتلات F-22 وF-35 في قطر والإمارات، بعد تصعيد التوتر بين واشنطن وطهران عقب قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانسحاب من جانب واحد من الاتفاق النووي الإيراني، لافتة إلى أن التشويش الروسي قد يؤثر على عمل القوات الأمريكية في المنطقة قبيل ضربات محتملة ضد إيران.
    واعتبرت أن المثير للاهتمام هو أن أنظمة (GPS) الأرضية لم تتأثر بالتشويش، ما يشكل علامة أخرى على أنه ليس خللا بسيطا، ولكنه نوع من الأسلحة الإلكترونية.
    ولفتت "ناشيونال إنترست" إلى أن الحكومة الإسرائيلية تتجنب ذكر الموضوع في أي بيان رسمي على الرغم من أنها لا تزال تحقق في المسألة، لكن السؤال المطروح هو: ما دامت روسيا علمت بالفعل أن تشويشها يعطل نظام تحديد المواقع في دولة صديقة "إسرائيل" عن طريق الصدفة، فلماذا لم تتوقف عن ذلك؟.
    وأضافت: "قد يكمن الجواب في أن الحرب الإلكترونية الروسية وهي أقوى بكثير من الحرب الإلكترونية الأمريكية التي لا تزال تعتمد على القوة الخام أكثر من الاستهداف الدقيق"، في حين تشير المجلة إلى أن حادث التشويش الروسي حصل سابقا في أوروبا نهاية أكتوبر 2018 خلال مناورات Trident Juncture الضخمة لحلف شمال الأطلسي.
    وأشارت إلى أن الجيش الأمريكي يخطط لاختبار أنظمة (GPS) مقاومة للتشويش في أوروبا كخطوة محتملة نحو مواجهة الحرب الإلكترونية الروسية، على أن يحصل الجيش الألماني على نظام (GPS) الجديد بحلول نهاية عام 2019.
    وكشفت صحيفة The National Interest الأمريكية في وقت سابق، أن روسيا نشرت محطاتها للحرب الإلكترونية بالقرب من الحدود السورية "الإسرائيلية"، لافتة إلى أن تلك المحطات تقوم بإسكات أجهزة "جي بي إس"، ما يعقد كثيرا الطلعات الجوية للطائرات الحربية الإسرائيلية فوق الأراضي السورية.

    ناشونال انترستروسيا التشويش على أنظمة تحديد المواقعالشرق الأوسطالطائرات الأمريكيةسوريااف 22اف 35