ما دلالات تصريحات وزير مالية النظام ضد التجار؟

تقارير

الأربعاء 13 تشرين الثاني 2019 | 1:11 مساءً بتوقيت دمشق

وزارة الماليةسوريانظام الأسدابتزاز التجارصندوق دعم الليرةالتهرب الضريبي

  • ما دلالات تصريحات وزير مالية النظام ضد التجار؟

    بلدي نيوز - (فراس عزالدين)
    عادت وزارة المالية التابعة للنظام إلى سياسة ابتزاز التجار الموالين، في وقت تشير فيه التسريبات أن هؤلاء أوقفوا العمل بمبادرة "صندوق دعم الليرة"، واعتبرت المالية أن هناك هدرا في الخزينة سببه "التهرب من اﻻستحقاق الضريبي" لتغطية العجز في الموازنة.
    وقال وزير المالية التابعة للنظام، مأمون حمدان، إنّ قلة من التجار يقدمون فواتير صحيحة، واعتبرها مشكلة تواجه الضرائب باعتبار أن هناك صعوبة في تقدير المبيعات، وبالتالي هناك مشكلة في نظام الفوترة، بحسب تقرير لصحيفة "الوطن" الموالية.
    وأضاف حمدان، أن قانون الضرائب الجديد لن يعتمد على هذا الموضوع، بل سيكون هناك اتجاه آخر بمساعدة الدفع الالكتروني.
    وأعلن حمدان عن تشكيل لجنة تهدف إلى ما وصفه بمعالجة موضوع التراكم الضريبي، التي اعتبرها أيضا مشكلة كبيرة.
    وأكد حمدان أنه تم تشكيل العديد من اللجان لمعالجة موضوع التهرب الضريبي بعد إجراء عدة اجتماعات حول هذا الموضوع.
    وتشير التقارير الإعلامية الرسمية أنّ وزارة المالية التابعة للنظام، بصدد فتح باب واسع على ضرائب جديدة، بمسميات مختلفة.
    وبحسب صحيفة "الوطن" الموالية، صرح حمدان حول موضوع الضرائب على البيوع العقارية، وأكد أن البنية التحتية أصبحت جاهزة، وأنه تمت مناقشة مشروع القانون، وهو في مآله للصدور.
    وفي السياق ذاته، أكد مدير الهيئة العامة للضرائب والرسوم، التابعة للنظام، عبد الكريم الحسين، أن ضريبة البيوع العقارية متدنية، وفق صحيفة "الوطن" الموالية.
    ويبدو أنّ حكومة النظام بدأت مرحلة جديدة من سحب مدخرات الموالين عبر شرعنة وفرض ضرائب جديدة لرفد خزينتها التي استنزفتها "حرب اﻷسد على معارضيه".

    وزارة الماليةسوريانظام الأسدابتزاز التجارصندوق دعم الليرةالتهرب الضريبي