حرب كلامية مستعرة.. روسيا تتهم واشنطن بنهب سوريا

سياسي

الخميس 14 تشرين الثاني 2019 | 4:57 مساءً بتوقيت دمشق

روسيا الولايات المتحدةامريكاسوريا

  • حرب كلامية مستعرة.. روسيا تتهم واشنطن بنهب سوريا

    بلدي نيوز
    قال رئيس مركز إدارة الدفاع الوطني الروسي، الفريق أول ميخائيل ميزينتسيف، إن الولايات المتحدة تواصل نهب سوريا وتمويل الجماعات المناهضة للحكومة، بحجة حماية البنية التحتية النفطية.
    وأضاف ميزينتسيف خلال اجتماع بمقر التنسيق المشترك الروسي السوري بشأن عودة اللاجئين السوريين وإعادة الحياة السلمية في سوريا: "لا تتوقف الولايات المتحدة عن محاولات التدخل المدمر في الشؤون الداخلية لسوريا، وتمت إعادة جزء من القوات الأمريكية إلى شرق الفرات بزعم حماية المنشآت النفطية.
    وتابع القول: "في الواقع يجري الاستيلاء على المواد الخام الهيدروكربونية بهدف الحصول عليها ودعم القوات المناهضة للحكومة في المنطقة، إن سرقة الثروات الوطنية للشعب السوري تعيق إعادة بناء الاقتصاد السوري".
    ولفت ميزينتسيف إلى أن واشنطن تحاول إثبات شرعية وجودها في سوريا من أجل الحفاظ على إمكانية "نهب باطن الأرض السورية بدون عقاب".
    وكان اتهم وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الولايات المتحدة بالسعي لفصل مناطق في شرق الفرات عن سوريا وإقامة شبه دولة عليها، في إشارة للتمركز الأمريكي في مناطق حقول النفط السورية وتعزيز قدراتها العسكرية هناك.
    واعتبر لافروف في تصريحات سابقة أن محاولات واشنطن لنهب سوريا والسيطرة على حقول النفط لا تصب في مصلحة التسوية السياسية، لافتا إلى أن بلاده تصر على أن تسيطر قوات النظام بأسرع وقت على كل الأراضي السورية بما فيها حقول النفط.
    وكشف رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية، مارك ميلي، عن نية بلاده إبقاء ما بين 500 إلى 600 عسكري من جنودها في سوريا، في وقت وصلت تعزيزات عسكرية جديدة لتلك القوات هي الأولى، تتضمن دبابات من نوع "أبرامز".
    المصدر: سبوتنيك + بلدي نيوز

    روسيا الولايات المتحدةامريكاسوريا