روسيا توجه بإغلاق مركز ميليشيا "الدفاع الوطني" في جبلة

بلدي اليوم

الجمعة 15 تشرين الثاني 2019 | 8:6 مساءً بتوقيت دمشق

روسيا مليشيا الدفاع الوطنيجبلةاللاذقيةاعتقالجيش النظامحزب الله لبناني

  • روسيا توجه بإغلاق مركز ميليشيا

    بلدي نيوز- (خاص)
    أغلقت النظام في مدينة اللاذقية مركز ميليشيا "الدفاع الوطني" في مدينة جبلة، أمس الخميس، دون ذكر أسباب الإغلاق واعتقال نائب قائد المركز وصرف المتواجدين فيه من العناصر.
    وقال مصدر محلي من داخل المدينة لبلدي نيوز، إن إغلاق المركز جاء بأوامر روسية وجهت لفرع الأمن العسكري في اللاذقية على خلفية امتناع قادة المركز التطوع في جيش النظام.
    وأضاف المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه: "قائد المركز آيات بركات الملقب بـِ "أسد الله" ومعاونيه فروا وبحوزتهم مبالغ مالية ضخمة إلى لبنان، بعد أن رفضوا قبل حوالي شهر ونصف بعد أن أمرت روسيا بتحويل المركز للتطوع لصالح جيش النظام، وذلك بعد أن سُربت لهم معلومات تفيد بأن الأمن العسكري في اللاذقية استدعى بعض ضحاياهم من الذين قاموا بخطفهم ومقايضتهم على مبالغ ضخمة، والادعاء عليهم في المحاكم العسكرية باعتبارهم عصابة خطف خارجة عن القانون".
    وأكد المصدر أن الدورية التي أغلقت المركز اعتقلت نائب قائد المركز المدعو "سموؤل منى" وأحد مرافقيه واقتادتهم إلى اللاذقية، إلا أنها لم تتمكن من اعتقال قائد المركز الذي كان لديه علم مسبق بعملية الإغلاق والاعتقال وفر إلى لبنان قبل أيام.
    ويعرف آيات "أسد الله" في مدينة جبلة بولائه المطلق لـ "حزب الله" اللبناني، وكان يسيطر بشكل كامل على مدينة جبلة والقرى والبلدات التابعة لها، وينشر فيها عشرات الحواجز التي عملت خلال الأعوام الخمسة الماضية على ابتزاز المدنيين من الطائفة السنية في مدينة جبلة.
    وخطفت هذه الميليشيا العديد من المدنيين ومقايضتهم على مبالغ ضخمة تصل إلى ما يزيد عن 15 مليون ليرة سورية مقابل كل مخطوف، كما قام عناصرها بسرقة عشرات المنازل وشركات الصرافة ومصادرة العديد من البنايات والعقارات بشكل تعسفي، بالإضافة إلى قتل العديد من المدنيين الذين لا يدفع ذويهم الفدية التي يطلبها قادة المركز مقابل إطلاق سراحهم.

    روسيا مليشيا الدفاع الوطنيجبلةاللاذقيةاعتقالجيش النظامحزب الله لبناني