استشهاد شاب من الغوطة تحت التعذيب بسجون النظام

ميداني

الاثنين 18 تشرين الثاني 2019 | 11:45 صباحاً بتوقيت دمشق

الغوطة الشرقيةشهداء تحت التعذيبسجون نظام الأسد

  • استشهاد شاب من الغوطة تحت التعذيب بسجون النظام

    بلدي نيوز - (خاص)
    استشهد الشاب "زياد وهبي" من أبناء مدينة حرستا في الغوطة الشرقية تحت التعذيب في سجون النظام، بعد عام من اعتقاله على يد أجهزة النظام الأمنية.
    ووذكر مركز الغوطة الإعلامي على فيسبوك "أن دائرة الأحوال المدنية "النفوس" في حرستا، أبلغت عائلة وهبي نبأ استشهاده منذ يومين، لتبدأ العائلة بإجراءات معاملة وفاته رسميا، دون أن تتسلم الجثة".
    وآثر زياد وهبي البقاء في الغوطة الشرقية على التهجير، بعد سيطرة النظام عليها، ظنا منه أنه سيسلم من الاعتقال أو الخدمة العسكرية الاحتياطية كونه يبلغ من العمر 45 عاما.
    وأجرى وهبي التسوية الأمنية لدى أفرع النظام الأمنية كباقي أهالي الغوطة، لكن تم اعتقاله بعد ستة أشهر من ذلك.
    ونعت صفحات إعلامية مختصة بأخبار الغوطة الشرقية، الشهر الحالي، ثلاثة معتقلين من أبناء الغوطة تحت التعذيب في سجون نظام الأسد بعد فترة قصير على اعتقالهم رغم تسوية أوضاعهم الأمنية.
    وتستمر مخابرات النظام بتصفية المعتقلين في سجونها تحت التعذيب، وخاصة المعتقلين حديثا من أبناء مناطق التسويات، حيث وثق استشهاد عشرات المدنيين بعد مضي فترة زمنية قصيرة على اعتقالهم.

    الغوطة الشرقيةشهداء تحت التعذيبسجون نظام الأسد