محاولات تقدم للنظام بريف حلب والجيش الوطني يتقدم بريف الحسكة

بلدي اليوم

الاثنين 18 تشرين الثاني 2019 | 9:52 مساءً بتوقيت دمشق

فصائل المعارضة السوريةحلبالجيش الوطنيالحسكةهيئة تحرير الشامطائرات النظامالاتفاق الروسي التركيتنظيم داعش

  • بلدي نيوز - (التقرير اليومي)
    أعلنت فصائل المعارضة إنها أفشلت محاولة تقدم لقوات النظام باتجاه نقاط تمركزها بريف حلب الجنوبي وكبدتها خسائر في الأرواح، في وقت أعلن الجيش الوطني أنه تقدم وسيطرة على الطريق الدولي في منطقة العمليات العسكرية بريف الحسكة.
    ففي حلب شمالا؛ نقل مراسل بلدي نيوز عن مصدر عسكري في غرفة العمليات المشتركة بريف حلب الجنوبي قوله: إن "عدة مجموعات من قوات النظام حاولت التقدم باتجاه بلدة زمار بريف حلب الجنوبي، عند الساعة العاشرة مساء الأحد، حيث دارت اشتباكات استمرت حتى الساعة الثانية منتصف الليل، أسفرت عن مقتل وجرح مجموعة من قوات النظام وإفشال محاولة التقدم".
    وأضاف المصدر أن قوات النظام قصفت بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ قرى وبلدات ريف حلب الجنوبي، تزامنا مع رشقات من الأسلحة الثقيلة على محور بلدة جزراي.
    وفي إدلب، أقدم شخص مجهول الهوية يرتدي حزاما ناسفا على قتل شخصين أحدهما شرعي في "هيئة تحرير الشام" وأخر مدني في مدينة "سلقين" بريف إدلب الشمالي الغربي، مساء اليوم الاثنين.
    كما قصفت طائرات النظام المروحية والطائرات الحربية الروسية بالبراميل المتفجرة والصواريخ مدينة "كفرنبل" جنوبي إدلب وتلة "النار" جنوبي إدلب.
    وأصيب مدني بجروح متفاوتة بقصف صاروخي للنظام على بلدة "بداما" غربي "جسرالشغور" بريف إدلب الغربي.
    بالانتقال إلى حماة؛ ذكرت شبكة أخبار "حماة الآن" أن "انفجارين ضخمين سمعا الليلة الماضية في مطار حماة العسكري الواقع غرب المدينة، ترافق مع حالة استنفار لقوات النظام وسيارات الإسعاف والإطفاء التي توجهت إلى المطار العسكري".
    وأضافت المصادر أن الانفجار ناجم عن سقوط مروحية عسكرية للنظام أثناء إقلاعها من المطار، وتحمل البراميل المتفجرة لقصف ريف إدلب الجنوبي، ما تسبب بمقتل طاقم الطائرة وإصابة العديد من فنيي المطار بجراح.
    وفي دمشق وريفها؛ استشهد الشاب "زياد وهبي" من أبناء مدينة حرستا في الغوطة الشرقية تحت التعذيب في سجون النظام، بعد عام من اعتقاله على يد أجهزة النظام الأمنية.
    فيما اعتقلت مخابرات النظام الأسد 20 شابا خلال حملة نفذتها في مدينة "دوما" بريف دمشق، استهدفت عدة أحياء في المدينة والمناطق التي يكثر تجمع الأهالي فيها.
    جنوبا في درعا؛ أفادت مصادر إعلامية محلية إن مجهولين أقدموا على اختطاف عنصرين من قوات النظام، أمس الأحد، في المنطقة الممتدة بين ريف درعا ومحافظة السويداء.
    إلى المنطقة الشرقية؛ نعى تجمع أحرار الشرقية التابع إلى "الجيش الوطني السوري"، قائده العسكري، أحمد حسين الجاسم، بالمعارك شمال الرقة ضد قوات سوريا الديمقراطية "قسد".
    إلى ذلك، سيرت القوات الروسية والتركية، اليوم الاثنين، الدورية المشتركة الثامنة شرقي الفرات بموجب الاتفاق التركي الروسي في مدينة سوتشي المتعلق بالمنطقة الآمنة.
    فيما قال الناطق باسم الجيش الوطني يوسف حمود في تصريح إعلامي، إن قواته وصلت إلى الطريق الدولي في منطقة تل تمر بريف الحسكة وسيطرت على أجزاء منه.
    وفي دير الزور؛ قالت مصادر إخبارية محلية إن قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، اعتقلت أربعة عناصر من تنظيم "داعش" شرقي دير الزور.

    فصائل المعارضة السوريةحلبالجيش الوطنيالحسكةهيئة تحرير الشامطائرات النظامالاتفاق الروسي التركيتنظيم داعش