قتلى للنظام بريف الحسكة وضحايا من مخلفات القصف بإدلب

بلدي اليوم

الخميس 21 تشرين الثاني 2019 | 10:3 مساءً بتوقيت دمشق

ادلبحلبحمصحماةالرقةدير الزوردمشقريف دمشقدرعا

  • بلدي نيوز - (التقرير اليومي)
    قتل وأصيب عدد من قوات النظام بقصف صاروخي من قبل الجيش الوطني، أستهدفهم بريف الحسكة الشمالي، فيما استشهد عدد من المدنيين في إدلب جراء انفجار قذيفة من مخلفات قصف النظام.
    ففي حلب، قالت وسائل إعلام روسية، إن القوات الروسية اتخذت من منطقة في شمال شرق حلب نقطة مراقبة جديدة لها، عقب انسحاب القوات الأمريكية منها.
    ونقلت وكالة سبوتنيك عن سافار سافاروف، وهو ضابط في الشرطة العسكرية الروسية قوله: إن "قاعدة صرين العسكرية التي غادرتها أخيرا قوات أمريكية أصبحت إحدى نقاط انطلاق الدوريات الأمنية في الشمال السوري".
    وأشار الضابط إلى أن "تسيير الدوريات الأمنية المنتظمة في منطقة منبج تسند إلينا، ومهمتها أيضا مرافقة جميع القوافل التي تمر بمنبج في أي وقت من النهار والليل".
    في الأثناء، اعتقلت قوات أمنية تابعة للإدارة الذاتية التي يقودها حزب الاتحاد الديمقراطي "ب ي د"، مراسل شبكة سمارت الإعلامية ووكالة AFP في مناطق سيطرتها بريف حلب شمالي سوريا.
    وقالت شبكة "فرات بوست" الإخبارية المحلية، إن جهاز "الآسايش" التابع للإدارة الذاتية اعتقل الإعلاميين "علاء سعدون" مراسل وكالة سمارت، وهيثم مسلم مراسل AFP في مدينة عين العرب/ كوباني، أمس الأربعاء، لأسباب مجهولة.
    وفي إدلب، استشهد ثلاثة مدنيين بينهم طفلان بانفجار قذيفة من مخلفات قصف سابق على مدينة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي.
    وفي السياق، ارتفعت حصيلة شهداء مجزرة مخيم قاح إلى 12 شهيدا بينهم سبعة أطفال وثلاث سيدات، جراء القصف بصاروخ أرض أرض من مواقع قوات النظام بجبل عزان جنوب حلب.
    ميدانيا، صدت غرفة عمليات الفتح المبين محاولتي تقدم لقوات النظام والميليشيات الإيرانية وكبدتهم خسائر بالأرواح والعتاد على محور الزرزور بريف إدلب الجنوبي الشرقي.
    في حين، قصفت طائرات النظام المروحية بالبراميل المتفجرة محيط مدينة كفرنبل وقرية حزارين، فيما قصفت الطائرات الروسية محيط مدينة كفرنبل ومعرة حرمة والشيخ مصطفى.
    كما قصفت قوات النظام بالصواريخ والمدفعية الثقيلة بلدتي بداما و الناجية، وقرية مرعند بريف إدلب الغربي.
    بالانتقال إلى حماة، قصفت حواجز النظام بالمدفعية الثقيلة قرية زيزون واقتصرت الأضرار على المادية.
    في المنطقة الشرقية، قتل خمسة عناصر من قوات النظام وأصيب آخرون، بقصف صاروخي من جانب الجيش الوطني الذي استهدف مواقعهم في ريف الحسكة الشمالي.
    وقالت مصادر إعلامية محلية، إن الجيش الوطني قصف بقذائف الهاون مواقع قوات النظام جنوب مدينة "رأس العين" بريف الحسكة الشمالي، ما تسبب بمقتل خمسة عناصر وإصابة آخرين بجروح.

    ادلبحلبحمصحماةالرقةدير الزوردمشقريف دمشقدرعا