واحد وعشرون شهيداً بمجزرة إحسم والحصيلة مرشحة للارتفاع

واحد وعشرون شهيداً بمجزرة إحسم والحصيلة مرشحة للارتفاع
  • الثلاثاء 30 حزيران 2015

ارتكب طيران النظام الحربي ظهر اليوم (الثلاثاء) مجزرة مروعة في بلدة "إحسم" بريف إدلب، راح ضحيتها عشرات الشهداء والجرحى، بينهم أطفال ونساء.
وأكد مراسل شبكة بلدي الإعلامية أن 21 مدنياً بينهم أطفال ونساء استشهدوا، وجرح أكثر من 35 غيرهم، جراء غارة بالصواريخ على السوق الرئيسي في المدينة، كما أسفرت الغارة عن دمار كبير في المحلات التجارية، وممتلكات المدنيين.
وأشار المراسل إلى أن الشهداء، والجرحى بعضهم من عائلة واحدة، ومن عدة مناطق في ريف إدلب، كانوا يؤمنون بعض حاجاتهم قبل أن تتحول أجسادهم إلى أشلاء، مضيفاً، أن حصيلة الشهداء مرشحة للارتفاع، جراء الحالات الحرجة التي يعاني منها الجرحى.
في السياق، أغار الطيران الحربي على قرية "شنان" المحاذية لبلدة "إحسم" في جبل الزاوية، ما أدى لاستشهاد امرأتين وطفلة، وجرح آخرين بينهم أطفال.
إلى ذلك، تعرضت بلدة "دير سنبل" لغارة جوية على إثرها سقط عدداً من المدنيين جرحى، في حين استهدفت مروحيات النظام الفرن الآلي، والوحيد في مدينة خان بالبراميل المتفجرة، ليتوقف عن العمل.