المعارضة تطلق عملية عسكرية بريف إدلب والمظاهرات تتصاعد في درعا

بلدي اليوم

السبت 30 تشرين الثاني 2019 | 10:27 مساءً بتوقيت دمشق

المعارضة السوريةادلبمظاهراتدرعاقوات النظام الجيش الوطني السوريقوات سورية الديمقراطيةحلبجرابلس

  • بلدي نيوز - (التقرير اليومي)
    أطلقت فصائل المعارضة السورية عملية عسكرية باتجاه المواقع التي تقدمت إليها قوات النظام والميليشيات الموالية لها في ريف إدلب الشرقي، تمكنت خلالها من استعادة السيطرة على عدة قرى، في حين تواصلت المظاهرات جنوب سوريا تطالب بالمعتقلين وإنهاء الوجود الإيراني.
    ففي حلب شمالا، قتل عدد من عناصر قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، جراء محاولتهم التقدم على نقاط "الجيش الوطني" السوري على جبهات ريف حلب الشمالي.
    وقال مراسل بلدي نيوز بريف حلب؛ إن اشتباكات عنيفة دارت بين عناصر الجيش الوطني وقوات "قسد" على محوري "كفركلبين وكلجبرين" بريف حلب الشمالي، ما أسفر عن مقتل أربعة عناصر من "قسد".
    وفي نفس السياق أصيب عدد من المدنيين بجروح من بينهم طفل، اليوم السبت، جراء انفجار عبوة ناسفة في مدينة جرابلس بريف حلب الشرقي.
    وقال مراسل بلدي نيوز بريف حلب؛ إن عبوة ناسفة لاصقة أسفل سيارة من نوع "بيك أب" تابعة للجيش الوطني انفجرت صباح اليوم السبت، في ساحة "العين" وسط مدينة جرابلس، ما أدى إلى إصابة ثلاثة مدنيين بجروح من بينهم طفل.
    وفي إدلب، أطلقت فصائل المعارضة السورية عملية عسكرية تجاه مواقع قوات نظام الأسد والميليشيات الموالية له في ريف إدلب الشرقي حملت اسم "ولا تهنوا"، أسفرت عن تحرير قرى "سروج وكفريا واعجاز ورسم الورد واسطبلات" وسط قصف جوي ومدفعي مكثف من قبل معسكرات قوات النظام على القرى المحررة حديثاً، كما أسفرت العملية عن مقتل نحو 20 عنصراً من قوات النظام من بينهم ضابط برتبة عقيد واغتنام عدة عربات عسكرية وأسلحة خفيفة ومتوسطة.
    إلى ذلك، أصيب مدنيان جراء غارات جوية روسية استهدفت بلدة الغدفة في ريف إدلب الجنوبي، كما أصيبت سيدة جراء غارات مماثلة استهدفت الأحياء السكنية في مدينة كفرنبل، كما طال قصف بالطائرات الحربية الروسية والطائرات المروحية وراجمات الصواريخ محيط مدينة "معرة النعمان" و"كفرنبل" وبلدات "حيش وكفرسجنة والتح ومعرة حرمة" وقرى "بابولين وموقا والعامرية تحتايا ومعرة الصين" في ريف إدلب الجنوبي.
    وفي حماة، تصدت فصائل الوطنية للتحرير محاولة تقدم لميليشيات النظام على جبهة الحويز في سهل الغاب وأوقعت قتلى وجرحى في صفوف الميليشيات.
    وفي الرقة، قتل عنصر من قوات "قسد" وأصيب آخرون، جراء انفجار لغم أرضي في محيط ناحية عين عيسى بريف الرقة الشمالي، في حين أصيب عدد من المدنيين بجروح نتيجة انفجار سيارة مفخخة على أطراف مدينة "تل أبيض" بريف الرقة الشمالي.
    وقال مراسل بلدي نيوز في الرقة؛ إن سيارة مفخخة انفجرت في سوق بلدة "عين عروس" بريف الرقة الشمالي، ما تسبب بإصابة عدد من المدنيين بجروح متفاوتة، جرى نقل معظمهم إلى المشافي التركية.
    كما أجبر حزب الاتحاد الديمقراطي "ب ي د" موظفي الإدارات التابعة له في محافظة الرقة للخروج في مسيرة ضد ما أسموه "الاحتلال التركي" في ناحية عين عيسى بريف الرقة الشمالي.
    وأعلن الجيش التركي إحباط محاولة تفجير سيارة مفخخة في قرية عين العروس الواقعة جنوب مدينة تل أبيض شمالي سوريا.
    وفي درعا جنوبا، شارك عدد من المدنيين في وقفة احتجاجية في بلدة الكرك الشرقي بريف درعا الشرقي، مساء اليوم السبت، لتنضم إلى ركب بلدات حوران التي تشهد احتجاجات مماثلة تطالب بالمعتقلين وإنهاء الوجود الإيراني، كما قطع عدد من المدنيين الطريق الواصلة بين بلدة معربة وبصرى الشام، احتجاجا على سياسات النظام في التعامل مع ملف المعتقلين واستمرار الاعتقالات.
    وطالب المحتجون وفد المفاوضات الروسي بالتدخل لدعم مطالب المدنيين التي تعتبر أهم بنود اتفاق التسوية الذي تم توقيعه في الجنوب السوري منذ عام ونصف.

    المعارضة السوريةادلبمظاهراتدرعاقوات النظام الجيش الوطني السوريقوات سورية الديمقراطيةحلبجرابلس