خسائر في صفوف النظام بريف إدلب وتعزيزات أميركية جديدة إلى الحسكة

بلدي اليوم

الأحد 1 كانون الأول 2019 | 10:8 مساءً بتوقيت دمشق

الحسكةادلبخسائر نظام الأسدهيئة تحرير الشامالفتح المبيندير الزورحقول النفطفصائل المعارضة السوريةاشتباكاتقصف مدفعي

  • بلدي نيوز
    (التقرير اليومي)
    أعلنت فصائل المعارضة، اليوم الأحد، عن تصديها لمحاولات تقدم نفذتها قوات النظام والميليشيات المساندة لها على محاور القتال في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، وقتل وجرح العشرات، من جهة ثانية دخلت تعزيزات أمريكية إلى شمالي شرق سوريا، واتجهت نحو القواعد القريبة من حقول النفط في محافظة ديرالزور.
    ففي إدلب، قال مراسل بلدي نيوز في إدلب؛ إن فصائل المعارضة العاملة في غرفة عمليات "الفتح المبين" أفشلت محاولتي تقدم لقوات النظام على محور قرية "الفرجة" في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، وتمكنت الفصائل خلال المحاولتين من قتل مجموعتين كاملتين وتدمير العربات التي كانت تقلهم.
    وأضاف مراسلنا، أن فصائل "الفتح المبين" تصدت لـ 8 محاولات تقدم خلال 24 ساعة فائتة على محاور "استبلات ورسم الورد" في الريف الشرقي.
    وفي السياق، أعلن فوج المدفعية والصواريخ في "هيئة تحرير الشام" عن تدمير أربع عربات محملة بالذخائر داخل معسكر قرية "أبو عمر" في ريف إدلب الجنوبي.
    ونشرت وكالة "إباء" المناصرة لهيئة تحرير الشام بيان قالت فيه: إن الفصائل العسكرية العاملة ضمن غرفة عمليات "ولا تهنوا"، استطاعت مساء الأمس، قتل وجرح عدد من الجنود الروس "لم تحدد عددهم" جراء اشتباكات وقصف مدفعي مباشر على مقراتهم بريف إدلب الشرقي.
    وقال مراسل بلدي نيوز بريف إدلب؛ إن "فصائل المعارضة استطاعت صباح الأحد، قتل قائد غرفة عمليات النظام بريف إدلب، والذي يحمل رتبة "نقيب" ويدعى "ايفان ديوب" المنحدر من بلدة "الشيخ بدر" التابعة لمحافظة طرطوس، جراء المعارك المشتعلة بريف إدلب".
    وأكد مراسلنا أن فصائل المعارضة تمكنت من قتل ضابطين أحدهما برتبة "رائد" من مدينة جسر الشغور والآخر "ملازم أول" من مدينة جبلة، على محاور القتال شرقي إدلب.
    وأضاف مراسلنا أن فصائل المعارضة تمكنت أيضا خلال المعركة من أسر احد عناصر قوات النظام، وتدمير دبابة وعربة "بي أم بي" داخل قريتي إعجاز وسرجة.
    إلى ذلك، علّق المجمع التربوي في مدينة معرة النعمان الدوام في المدارس والروضات على خلفية القصف الجوي والصاروخي الذي تتعرض له المنطقة.
    وفي اللاذقية، قالت "شبكة إباء" التابعة لهيئة تحرير الشام؛ إن قوات النظام مدعومة بميليشيات إيرانية ولبنانية شنت هجوما، على عدة محاور على منطقة تلال كبينة بريف اللاذقية الشمالي، في محاولة منها للتقدم على المنطقة.
    وبحسب "إباء"؛ فإن فصائل المعارضة تصدت لذاك الهجوم وقتلت ثلاثة عناصر لقوات النظام وأصابت عشرة آخرين.
    وتزامنت محاولة التقدم قصف الطائرات المروحية بالبراميل المتفجرة والألغام البحرية على الكبينة وسط قصف صاروخي ومدفعي مكثف للنظام.
    وفي حماة، أعلنت مواقع موالية أن مطار حماة العسكري تعرض لهجوم من طائرات مسيرة، وقالت إن "الدفاعات الجوية تصدت لأجسام غريبة في سماء المطار مساء اليوم الأحد".
    وبحسب هذه الوسائل؛ فإن انفجارات ضخمة سمعت في مدينة حماة والقرى القريبة من مطار حماة العسكري، ناتجة عن التصدي لطائرات مسيرة بدون طيار في سماء مطار حماة العسكري.
    كما قصفت معسكرات النظام بالمدفعية الثقيلة قرى ميدان "غزال العريمة الحويجة الحواش" في سهل الغاب وجبل شحشبو واقتصرت الأضرار على المادية.
    وفي الحسكة، دخلت 20 شاحنة تابعة للقوات الأمريكية صباح اليوم، من العراق إلى محافظة الحسكة محملة بمساعدات لوجستية" بحسب وسائل إعلام روسية.
    ووفق المصادر؛ فإن الرتل عبر مدينة الحسكة ويحوي عربات عسكرية وحاملات سيارات رباعية الدفع وشاحنات وقود تابعة للقوات الأمريكية واتجهوا جنوبا نحو طريق "الشدادي-ديرالزور".
    من جهة ثانية، انتشرت قوات النظام في المناطق التي انسحب منها الجيش الوطني، ودخلت صوامع "تل تمر" بريف الحسكة الشمالي، الواقعة على الطريق الدولي M4، اليوم الأحد.
    وفي درعا جنوبي سوريا، قالت مصادر مطلعة إن عناصر من فصائل المعارضة سابقاً اعتقلوا "مساعد أول" في جهاز أمن الدولة خلال مروره على الطريق الواصلة بين بلدة اليادودة ومدينة درعا.

    الحسكةادلبخسائر نظام الأسدهيئة تحرير الشامالفتح المبيندير الزورحقول النفطفصائل المعارضة السوريةاشتباكاتقصف مدفعي