السوري للعدالة: الأسد قتل 270 سورياً بحلب في حزيران الفائت

السوري للعدالة: الأسد قتل 270 سورياً بحلب في حزيران الفائت
  • الأربعاء 1 تموز 2015

قضى 270 سورياً بينهم أطفال ونساء في مدينة حلب وريفها خلال شهر حزيران الفائت، جراء قصف طيران النظام، وذلك بحسب المعهد السوري للعدالة.

المعهد أصدر أمس (الثلاثاء) إحصائية بضحايا انتهاكات قوات النظام في مدينة حلب وريفها، وشملت الإحصائية توثيقا بالأسلحة الثقيلة التي استخدمتها قوات النظام، وطائراته بقتل المدنيين السوريين في المناطق المحررة.

وبحسب الإحصائية، فإن 270 شخصاً قضوا بقصف قوات النظام، بينهم 34 امرأة، و56 طفلاً، وطبيب، وموظف بهيئة خدمية، و13 عسكرياً.

الضحايا وجلهم من المدنيين استشهدوا بالقصف الجوي، حيث استهدف طيران النظام المروحي مدينة حلب بـ 249 برميلاً متفجراً، بينما استهدف الطيران الحربي المدينة وريفها بـ 248 صاروخاً، إضافة للقصف بصواريخ "أرض-أرض" طويل المدى، و104 صواريخ قصيرة المدى.

وبينت الإحصائية أن طيران النظام استهدف ثلاثة أسواق شعبية، وثلاثة مساجد، وتضرر 229 مبناً سكناً، و58 منطقة زراعية، و19 منطقة أثريّة.

تجدر الإشارة إلى أن المعهد السوري للعدالة (JUSTICE) منظمة غير حكومية غير ربحية، تأسست عام 2011 في مدينة حلب، من قبل مجموعة من المحامين المتخصصين بحقوق الانسان، والتوثيق الجنائي، وخبراء استشاريين في التحقيق الجنائي والقضاء.