نظام الأسد يحتجز مئات الحاويات الغذائية بمرفأ اللاذقية

اقتصاد

السبت 21 أيار 2016 | 11:27 صباحاً بتوقيت دمشق

اللاذقيةالمواد الغذائيةنظام الاسدارتفاع الاسعارالمواد التموينيةالليرة السوريةالدولارمرفأ اللاذقية

  • نظام الأسد يحتجز مئات الحاويات الغذائية بمرفأ اللاذقية

    بلدي نيوز – اللاذقية (أبو عمار اللاذقاني) 
    ارتفعت أسعار المواد الاستهلاكية مؤخراً بنسبة تجاوزت الـ50 % بعد احتجاز نظام الأسد لمئات الحاويات التي تحتوي على مواد غذائية في مرفأ اللاذقية.
    ويقول متابعون أن هذه الخطوة أتت لنيل نظام الأسد أكبر استفادة ممكنة من المستوردين الذين يتكبدون تكاليف بقاء الحاويات الخاصة بهم في الميناء، فيما يروج نظام الأسد إلى أن أسباب ارتفاع أسعار المواد الاستهلاكية يعود إلى احتكار التجار لبضائعهم في المستودعات من أجل رفع أسعارها فيما بعد.
    ويقول أبو يوسف أحد التجار في المدينة لبلدي نيوز "إن هناك مواد عالقة داخل مرفأ اللاذقية تكفي حاجة السكان لأشهر، لكن إدارة المرفأ تمنع إخراجها من أجل الاستفادة من الأموال العائدة، وإبقائها داخل محطة حاويات دولية في المرفأ من أجل الاستفادة من الغرامات التي تترتب عليها".
    ويضيف "منذ أيام علمنا من أحد أصدقائنا العاملين في محطة الحاويات الدولية، أن هناك أكثر من 3500 حاوية محتجزة، منها 500 حاوية سكر مستورد و1000 حاوية تحتوي على مواد غذائية مستوردة من الخارج، إضافة لوجود 2000 حاوية تحوي بضائع مختلفة".
    ويؤكد أبو يوسف أن مرفأ اللاذقية يهدف من وراء عملية حجزه للحاويات إلى تكبيد أصحابها غرامات تصل لـ 80 دولاراً لليوم الواحد، إضافة لاستئجار الأرض التي توضع فيها، ما يجعل المستوردون يفرضون أسعاراً مرتفعة من أجل ضمان استقرار ربحهم".
    ويبدو أن المواد التي تحتوي على صلاحية معينة يهدد إبقائها وقتاً طويلاً على صلاحياتها للاستخدام، الأمر الذي يجعلها قابلة للتلف في وقت زمني معين، فيما يعمل بعض التجار على بيعها مع أن صلاحيتها شارفت على الانتهاء، ما يسبب أمراضاً كثيرة لدى المستهلكين، حسب أبو يوسف.
    وكانت صحيفة "الوطن" التابعة لنظام الأسد نشرت تقريراً عرضت فيه، مشكلة البضائع الموجودة ضمن الحاويات العالقة في مرفأ اللاذقية، معتبرة أن سبب الحجز هو مخالفة مستورديها للأنظمة والقوانين المتمثلة في عدم حصولهم على موافقة مسبقة من وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية.

    اللاذقيةالمواد الغذائيةنظام الاسدارتفاع الاسعارالمواد التموينيةالليرة السوريةالدولارمرفأ اللاذقية