"قم" الإيرانية تشيّع خمسة قتلى من لواءي "فاطميّون" و"زينبيّون"

ميداني

الاثنين 23 أيار 2016 | 7:39 مساءً بتوقيت دمشق

ايرانالحرس الثوريالمعارضة السوريةسورياطهران

  • بلدي نيوز – حلب (ميار حيدر)
    نشر الإعلام الحربي المقرب من الحرس الثوري الإيراني صوراً لتشييع خمسة قتلى لقوا مصرعهم على يد كتائب المعارضة في سوريا.
    وبحسب المصدر الفارسي فإن كل من "يد الله صاعي" و "رحمة الله عظيمي" من لواء فاطميون و"افتخار حسين" و"عبد العلى أسدي" وحسين أحمدي" من لواء زينبيون ممن وصفهم بـ " شهداء مدافعو الحرم" قد قتلوا على الأراضي السورية.
    ووفقا للمصدر فقد وصلت جثامين القتلى من مطار دمشق الدولي إلى طهران وتم تشييعهم في مدينة "قم"، حيث شيعوا من مسجد الإمام حسن العسكري، وتم الطواف بهم حول ضريح "الإمام رضا" ثم دفنوا في مقبرة "جنة المعصومة" المخصصة للقتلى الأفغان والباكستانيين ممن يلقون حتفهم على يد كتائب الثوار على الأراضي السورية.
    ونقلت عن المصدر الفارسي قوله بأن مدينة "قم" استقبلت خلال الأعوام الأخيرة مئات القتلى من الميليشيات المقاتلة بجانبها والمنحدرين من أفغانستان وكذلك ميليشيا ما يسمى بـ "الدفاع الباكستاني" وذلك خلال دفاعهم عما يسمى "المراقد الشيعية المقدسة" في سوريا.
    وكان موقع "بسيج نيوز"، التابع للحرس الثوري الإيراني قد كشف قبل أيام عن مقتل رجل الدين مجيد سليمانيان في معارك خان طومان، جنوب مدينة حلب.
    وقال الموقع في تقرير مطول له، إن "مجيد سليمانيان، الذي يشغل منصب إمام جامعة مدينة شاهرود، ذهب مؤخرا إلى سوريا، وبعد وصوله بفترة وجيزة إلى مدينة حلب قتل خلال المعارك التي تدور ضد المعارضة السورية في خان طومان".
    من جانبه، أكد الموفد الرسمي للتلفزيون الإيراني في دمشق، حسين شمشادي، مصرع رجل الدين الإيراني، وقال شمشادي إن مجيد سليمانيان من أساتذة الحوزة الشيعية الإيرانية، "وجاء من إيران إلى سوريا للدفاع عن الأمن القومي الإيراني"، على حد قوله.

    ايرانالحرس الثوريالمعارضة السوريةسورياطهران