الثوار يتقدمون في أكبر معاقل النظام بحلب

الثوار يتقدمون في أكبر معاقل النظام بحلب
  • الجمعة 3 تموز 2015

حرر الثوار بعد ظهر اليوم (الجمعة) مبنى البحوث العلمية في حي حلب الجديدة، بعد تمهيد مدفعي وصاروخي استهدف مبنى القيادة في البحوث العملية، ونقاط أخرى تتمركز فيها قوات الأسد.

مراسل شبكة بلدي الإعلامية في حلب أكد أن هجوم الثوار أسفر عن مقتل عدد من العناصر، وجرحى لم يتم التأكد من عددهم بعد، مشيراً إلى أن الثوار بثوا شريطاً مصوراً اليوم يظهر قتلى قوات النظام، إثر تحريرهم المواقع في حلب الجديدة.

وكان الثوار تقدموا مساء أمس في حي جمعية الزهراء المعقل الرئيسي لقوات النظام غربي حلب.

من جانبها ردت قوات النظام بقصف حي الراشدين بأكثر من ثلاثين صاروخاً من نوع (أرض – أرض)، إضافةً لغارات جوية مكثفة استهدفت بلدة كفر حمرة، ما أدى لإصابة عدّة مدنيين بجروح متفاوتة.

وتوسعت الاشتباكات لتصل إلى حيي الخالدية والأشرفية، ليستقدم النظام تعزيزات عسكرية ضخمة من "أكاديمية الأسد للهندسة العسكرية"، في محاولة منه إيقاف هجمات الثوار المتتالية على الجبهة المذكورة.

كما سيطروا بعد ساعات من اندلاع الاشتباكات على أبنية محيطة بفرع المخابرات الجوية، في حين شنت طائرات النظام عشرات الغارات الجوية على حيي البلليرمون، ومنطقة ضهرة كفر حمرة، بالتزامن مع قصف بالبراميل المتفجرة على نقاط التماس بين الطرفين.

الجدير بالذكر أن الثوار بدأوا هجومهم على حي جمعية الزهراء من محورين اثنين، مستخدمين الأسلحة الثقيلة من مدافع وصواريخ ودبابات، حيث تمكنوا من السيطرة على كتل من الأبنية المطلة على كلية المدفعية، وقتل عدد من العناصر.