فقدان الطحين يهدد بأزمة خبز في ريف درعا المحرر

تقارير

الأحد 3 تموز 2016 | 4:1 مساءً بتوقيت دمشق

درعامادة الطحينالافرانريف درعاالاردنمخيم الرقبانالمنظمات الانسانية

  • فقدان الطحين يهدد بأزمة خبز في ريف درعا المحرر

    بلدي نيوز - درعا (حذيفة حلاوة)

    توقفت العديد من الأفران التي تزود سكان بلدات ريف درعا المحرر عن العمل، نتيجة نفاذ مخزون الطحين الاحتياطي، والذي لم تدخل منه أي كمية إلى المحافظة منذ حوالي العشرة أيام.

    فعلى خلفية انفجار مخيم "الركبان" الذي راح ضحيته ثمانية جنود أردنيين، أغلق الأردن الحدود مع سوريا، ولم تدخل أي شحنة طحين منذ ذلك الحين.

    إذ يعتبر الأردن المصدر الأول للطحين، الذي تعتمد عليه مخابز المناطق المحررة في الجنوب السوري، لتلبية احتياجات السكان من مادة الخبز الأساسية على وجبات الطعام السورية، بالإضافة إلى عمل بعض المطاحن، والتي لا تستطيع سد الاحتياجات اليومية لسكان هذه المناطق.

    "أبو علي عجاج" رئيس المجلس المحلي لبلدة سحم قال لبلدي نيوز " لم نستلم أي كمية من مادة الطحين للأسبوع الثالث، وكنا نعتمد على ما يوجد في مخازننا حتى استنفذناه، وبعدها لجأنا إلى شراء الطحين عبر المجلس المحلي، حيث اشترينا كمية من الطحين وقدمناها للمخابز، حتى تتمكن من صنع رغيف الخبز للمواطنين، لكن حالياً لم يتبقى لدينا أي قدرة على توفير احتياجات المخابز، ما تسبب في توقف عملها".
    المهندس رياض الربداوي مدير مؤسسة الحبوب في درعا ،شرح وضع المطاحن في المحافظة لبلدي نيوز بقوله "المطحنة الحديثة طاقتها الكاملة 45 طن قمح يومياً، لكن نحصل منها على ما يقارب 35 طن طحين يومياً، وبالطبع هذه الكمية لا تكفي المناطق المحررة في الجنوب السوري، فهي ما يقارب 80 طن يومياً، أي أن عمل المطحنة الحديثة حالياً لا يتجاوز 60%من احتياجات السكان، ويوجد أيضاً مطاحن حجرية قديمة، تعمل كرديف للمطحنة الحديثة بطاقة يومية تتراوح بين 3إلى 5 طن من الطحين لكل مطحنة".

    أما بالنسبة للمشاكل التي تواجه مؤسسة الحبوب تحدث الربداوي "هناك مشاريع قيد الانشاء لتركيب مطحنتين، ومن المتوقع أن نسد الاحتياجات اليومية للسكان من مادة الطحين، مما يوصلنا إلى مرحلة الاكتفاء الذاتي، فالمصاعب التي تواجهنا في هذا الأمر تتلخص في صعوبة إدخال المطاحن إلى المناطق المحررة، وعدم توفر القطع الغيار".
    أما عن مشكلة فقدان مادة الطحين في الآونة الأخيرة، نتيجة عدم إدخاله من الأردن قال الربداوي " الموضوع مؤقت، وسيتابع دخول الطحين من الأردن بعد عطلة العيد مباشرة، ونحن حالياً نعمل بالمطحنة الحديثة ومطاحن خاصة بالمزيريب ضمن الإمكانيات لسد النقص الحاصل".

    درعامادة الطحينالافرانريف درعاالاردنمخيم الرقبانالمنظمات الانسانية