النظام يستهدف مخابز ومرافق حيوية بإدلب والتربية تعلّق الامتحانات

بلدي اليوم

الجمعة 22 تموز 2016 | 11:52 مساءً بتوقيت دمشق

النظام السوريادلبحلبالطيران الروسيريف دمشق

  • بلدي نيوز– التقرير اليومي
    صعّد الطيران الحربي للنظام والحليف الروسي من هجماته على مدن وأرياف حلب وإدلب وريف دمشق، موقعاً العديد من الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين، كما أدى القصف لتدمير المخبز الوحيد بمدينة بنش بإدلب وخروجه عن الخدمة نهائياً، فيما أصدرت هيئات شرعية فتوى بتعطيل صلاة الجمعة في مناطق عدة خشية من ارتكاب مجازر جماعية بحق المدنيين، وعلقت مديرية تربية إدلب الحرة الامتحانات الثانوية حتى إشعار آخر.

    ففي حلب، استشهد 3 أشخاص بينهم سيدتان بقصف للطيران الحربي بالصواريخ الفراغية على أحياء حلب وريفها، خلفت  دماراً واسعاً في المنازل السكنية.

    وفي التفاصيل، استشهد مدني بقصف للطيران الحربي بالصواريخ على منطقة جسر الحج بحلب، واستشهدت سيدة بقصف للطيران الحربي بالصواريخ على حي بني زيد، فيما قصف الطيران الحربي كلاً من أحياء الشيخ سعيد والسكري، بالتزامن مع قصف مدفعي على حي كرم الطراب.

    في المقابل استشهدت سيدة  نتيجة سقوط قذيفة مصدرها "قوات سوريا الديمقراطية" على حي طريق الجزيرة على أطراف منبج بريف حلب الشرقي، فيما استهدفت قوات النظام براجمات الصواريخ والطيران الحربي مدينة الباب بريف حلب الشرقي.

    و قصف الطيران الحربي كلاً من كفر حمرة وحيان وحريتان والملاح والهراميس بريف حلب الشمالي بالصواريخ الفراغية، بالتزامن مع قصف عندان بالمدفعية الثقيلة من قبل قوات النظام المتمركزة في حندرات.

    على الصعيد العسكري، تقدمت "قوات سوريا الديمقراطية" بعد معارك عنيفة مع تنظيم "الدولة" لتصل إلى الملعب البلدي في مدينة منبج بريف حلب الشرقي، فيما دمر الثوار مفخخة لتنظيم "الدولة" على أطراف قرية دوديان بريف حلب الشمالي.

    وفي إدلب، استشهد مدني، وأصيب تسعة آخرين بجروح، عقب قصف جوي على مدينة جسر الشغور، كما استشهد طفلان وأُصيب آخرون بجروح، إثر قصف الطائرات الحربية الروسية بالقنابل العنقودية مدينة سراقب بريف إدلب الشمالي.

    وشن طيران النظام الحربي 6 غارات على بلدة معرة مصرين ومدينة بنش وبلدة طعوم، فيما استهدف الطيران الروسي بأربع غارات جوية مدينة أريحا وخمس غارات الأطراف الشرقية للمدينة، ولم ترد معلومات عن وقوع ضحايا بالقصف.

    وشهدت مدينة إدلب قصفاً بثلاث غارات من قبل الطائرات الحربية الروسية، أدت إلى سقوط جرحى بينهم طفل، ودمار مركز دائرة الامتحانات في المدينة وتوقف الامتحانات في المحافظة حتى إشعار آخر .

    وفي سياق آخر، قصفت قوات النظام المتمركزة في حاجز بريديج بريف حماة بستة قذائف من المدفعية الثقيلة، بلدة الهبيط بريف إدلب الجنوبي، واقتصرت أضرار القصف على الماديات .

    وفي اللاذقية غرباً، قام الثوار باستهداف قوات النظام على محور أرا طعوما بعدد من قذائف الهاون، أدت إلى مقتل وجرح عدد من العناصر، كما قامت قوات النظام باستهداف قرى كنسبا وقلعة شلف ومحيط الأتوستراد بعدد من الصواريخ وقذائف المدفعية الثقيلة.

    وبالانتقال إلى حماة، قصفت طائرات النظام الحربية قريتي سوحا وأبو حنايا في الريف الشرقي ما تسبب بوقوع مدنيين جرحى، فيما تعرضت بلدة حربنفسة لقصف مدفعي عنيف من حواجز بلدة التاعونة الموالية، وكانت حواجز النظام المتمركزة في قرية العزيزية استهدفت رعاة الأغنام على أطراف قرية قسطون في سهل الغاب ما تسبب بإصابة أحدهم ونفوق عدة رؤوس أغنام .

    وفي حمص، قررت الهيئة الشرعية بريف حمص الشمالي إلغاء شعائر صلاة الجمعة بسبب القصف الذي تعرضت له مدينة تلبيسة، وسط تحليق مكثف للطيران الحربي والذي استهدف كلاً من قرى السعن ودير فول وحوش حجو، من دون أضرار بشرية، في حين  استشهد مدني متأثراً بجروحه إثر إصابته برصاص قناص في حي الوعر.

    وتعرضت مدينة تلبيسة لقصف مدفعي مصدره قوات النظام المتمركزة في قرية النجمة الموالية للنظام، كما شهدت قريتا السعن وعيون حسين قصفاً براجمات الصواريخ من قبل قوات النظام المتمركزة في كتيبة الهندسة في قرية المشرفة.

    وفي دمشق وريفها، استشهد عدة مدنيين بينهم نساء وأطفال اليوم، في كل من مدينة دوما، وبلدة مسرابا في الغوطة الشرقية ومدينة داريا في الريف الغربي، في حين استشهد شاب من الثوار من بلدة جسرين خلال الاشتباكات على تخوم البلدة.

    وفي التفاصيل، استشهد رجل وزوجته وجرح آخرون في مدينة دوما بعد قصفها بعدة غارات جوية من الطيران الحربي، ما أسفر عن دمار في الأبنية السكنية و البنى التحتية، بالإضافة لوجود جرحى تحت الأنقاض، في حين  شن الطيران الحربي اليوم عدة غارات جوية على بلدة مسرابا، ما أسفر عن استشهاد امرأة وطفلين وجرح آخرين.

    وتعرضت مدينة حرستا لقصف جوي بعدة غارات، بالتزامن مع عدة غارات على بلدة حمورية، ما أدى لسقوط عدد من الجرحى ودمار في الأبنية السكنية والطرقات العامة، في حين قصفت قوات النظام بلدة الشيفونية بقذائف الهاون دون تسجيل أي إصابات.

    وخرجت مظاهرة في مدينة سقبا هتفت للشهداء ونددت بالمجازر التي يرتكبها الطيران الحربي يوميا في المدن الثائرة ضد النظام.

    وفي الريف الغربي، استشهد ثلاثة مدنيين بينهم امرأة وابنها البالغ من العمر 15 يوما وجرح آخرون في مدينة داريا إثر استهدافها بالبراميل المتفجرة من الطيران المروحي، في وقت استمرت الاشتباكات بين الثوار وقوات النظام على أطراف المدينة، في محاولة من قوات النظام التقدم في المنطقة، فيما قصف الطيران المروحي بـ 3 براميل متفجرة محيط أتوستراد السلام بخان الشيح، بالتزامن مع قصف مدفعي وبالرشاشات الثقيلة استهدف أراضي العباسة وطريق خان الشيح - زاكية .

    أما في القلمون، فأحرقت قوات النظام المدعومة بميليشيا "حزب الله"  الأراضي الزراعية في سهلي الزبداني ومضايا .

    وفي درعا، استهدفت قوات النظام بلدة خراب الشحم بريف درعا الغربي والحارة بريف درعا الشمالي بقذائف المدفعية، ما أدى لاستشهاد مدني وجرح آخرين.

    النظام السوريادلبحلبالطيران الروسيريف دمشق