أكثر من 70 شهيداً بقصف طيران النظام والتحالف على حلب وإدلب وريف دمشق

بلدي اليوم

السبت 23 تموز 2016 | 11:51 مساءً بتوقيت دمشق

حماةحلبادلبريف دمشقشهداء وجرحىمدنيينالجيش الحر تنظيم الدولة

  • بلدي نيوز - التقرير اليومي
    واصلت طائرات النظام الحربية، اليوم السبت، قصفها للمناطق المحررة في حلب وإدلب وريف دمشق، مرتكبة العديد من المجازر بحق المدنيين العزل راح ضحيتها أكثر من 70 شهيد في عموم مناطق سوريا.
    ففي حلب شمالاً، استشهد 55 مدنياً، وأصيب العشرات بجروح بقصف طيران النظام الحربي والمروحي والطيران التابع للتحالف الدولي، على أحياء مدينة حلب وريفها، استشهد 22 مدنيين وجرح العشرات، بقصف للطيران الحربي التابع للتحالف الدولي بعدة غارات جوية بالصواريخ على قرية "‏النواجة" شرق مدينة منبج بريف حلب الشرقي، مخلفاً دماراً واسعاً في المنازل السكنية، كما استشهد مدني وأصيب 6 آخرين نتيجة انفجار لغم كان زرعه تنظيم الدولة سابقاً في أراضي قرية كالجبرين على أطراف مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي.
    وفي مدينة حلب ارتكبت الطائرات الحربية والمروحية التابعة للنظام مجازر عدة بحق المدنيين العزل في عدة أحياء، حيث قصفت الطائرات منطقة ضهرة عواد، ما أدى لاستشهاد 10 مدنيين وجرح العشرات ودمار واسع في المباني السكنية"، وتعرض حي الفردوس لقصف جوي من الطيران الحربي أسفر عن استشهاد 12 مدنياً وأصيب آخرون بجروح خطيرة تم نقلهم للنقاط الطبية في المدينة، فيما تعرض حي الصالحين في مدينة حلب لقصف الطيران الحربي بعدة غارات جوية بالصواريخ، ما أسفر عن استشهاد 9 مدنيين وإصابة أخرين بجروح خطيرة، كما استشهد مدنيان، بقصف للطيران المروحي بالألغام البحرية على مركز لتوزيع الخبز بحي الميسر، وفي حي الهلك استشهد مدني، بطلقة قناص تابع للوحدات الكردية متمركز في حي الشيخ مقصود، كما استهدف الطيران الحربي بالصواريخ والقنابل العنقودية كلاً من بستان القصر وحي طريق الباب والجزماتي وقاضي عسكر ومنطقة جسر الحج ومنطقة عين التل والشيخ سعيد والصالحين في مدينة حلب، بالتزامن مع قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة لحي الشيخ خضر.
    وفي إدلب، شن الطيران الحربي لقوات النظام غارتين بالصواريخ المحملة بالقنابل العنقودية، استهدفت الأحياء السكنية وسط مدينة جسر الشغور، ماتسبب بسقوط 12 مديناً، وجرح أكثر من 35، عملت فرق الدفاع المدني على نقلهم للمشافي الطبية، وفي بلدة التمانعة بالريف الجنوبي استشهد شخص، وجرح آخر، جراء قصف الطيران الحربي أطراف البلدة بالقنابل العنقودية، وتعرضت مدينة إدلب لقصف جوي من الطيران الحربي بأكثر من ثلاث غارات جوية نتج عنها جريح واحد ودمار هائل في الأبنية السكنية ،كما شهدت مدينة إدلب نسبة نزوح الأهالي 90% من شدة القصف اليومي المتواصل، كما قصفت الطائرات الحربية أطراف بلدة حزانو بريف إدلب الشمالي، نتج عن الغارات سقوط عدد من المدنيين جرحى، في حين استشهد شاب متأثراً بجراحه في مدينة سراقب بريف إدلب الشمالي، إثر قصف الطائرات الحربية الروسية البارحة المدينة بالقنابل العنقودية.
    وفي اللاذقية غرباً، ألقى الطيران المروحي براميل متفجرة على قرى كنسبا و قلعة شلف ومحيط الاتستراد، وسط قصف مدفعي و صاروخي متقطع استهدف المنطقة دون تسجيل أي إصابات.
    وبالانتقال إلى حماة، قتل ثلاثة من عناصر الدفاع الوطني (الشبيحة)، إثر اشتباكات دارت بين الشبيحة وعناصر من تنظيم "الدولة" بالقرب من حرش قرية تلتوت الموالية في الريف الشرقي.
    وتعرضت مدينة مورك بالريف الشمالي لقصف جوي بالقنابل العنقودية استهدفت أطراف المدينة دون تسجيل أي إصابات، فيما تعرضت قريتي الزارة وحربنفسة في الريف الجنوبي لقصف مدفعي من كتيبة الهندسة ماتسسب بإستشهاد مدني واصابة ثلاثة اخرين بجراح، ورد الثوار بإستهداف تركس لقوات الاسد بالرشاشات الثقيلة بالقرب من مداجن حربنفسة في الريف الجنوبي ماتسبب بإعطابه وإصابة سأئقه .
    وشن الطيران الحربي لقوات النظام غارتين على مدينة الرستن بريف حمص ، أدت لاصابة ثلاثة مدنيين بجروح، كما تعرضت مدينة الحولة لقصف مدفعي مصدره حواجز قوات النظام على أطراف المدينة، في حين استهدفت قوات النظام مدينة تلبيسة لقصف بمدافع من عيار 57 مصدره قوات النظام في معسكر ملّوك دون اضرار بشرية.
    جنوباً في دمشق وريفها،استشهد 9 مدنيين، بينهم أطفال ونساء، وأصيب آخرون بجروح ، بقصف جوي على بلدات عدة بريف دمشق دمشق، حيث استشهد 7 مدنيين بينهم نساء، وأصيب آخرون بجروح ، جراء قصف الطيران الحربي بلدة مسرابا، كما استشهدت طفلة و رجل من بلدة دير العصافير، بقصف جوي لطيران النظام على مدينة حمورية بريف دمشق، في حين شن الطيران الحربي عدة غارات جوية استهدفت كلاً من بلدات الريحان و الشيفونيه و مدينة دوما، ما أسفر عن إصابة مدنيين بجروح ، رافق ذلك 6غارات جوية استهدفت بلدتي حوش الفارة و حوش نصري في منطقة المرج في الغوطة الشرقية، ما اسفر عن اصابة مدنيين بجروح، تزامناً مع قصف مدفعي استهدف بلدات الريحان و مدينة سقبا ما اسفر عن اصابة سيدة بجروح .
    وفي الريف الغربي، شن الطيران الحربي خمس غارات جوية على المزارع القريبة من اتستراد السلام، بالتزامن مع قصف مدفعي من تلة الكابوسية استهدف المنطقة دون تسجيل أي إصابات، وفي العاصمة دمشق استهدف الثوار مواقع لقوات النظام بمدفع B10 في حي جوبر محققين إصابات عديدة في صفوفهم، اما في القلمون استشهد مدني مدني قنصاً في بلدة مضايا، من القناصة المتمركز في قلعة الكرسي، والجدير بالذكر أن الشهيد من ذوي الاحتياجات الخاصة.
    وانفجرت عبوة ناسفة أثناء مرور سيارة للقيادي في لواء حمص الوليد شاكر أبونبوت الرشواني في درعا البلد، ماأدى لوفاته على الفور وإصابة اثنين من مرافقيه، كما استشهد مجيد حسن العيد أحد قادة الكتائب العاملة في مدينة إنخل بريف ودرعا الغربي وذلك متأثر بجراحه إثر إطلاق النار عليه بشكل مباشر من قبل مجهولين في أحد أحياء مدينة جاسم ليلة أمس.
    وفي سياق آخر، دارت اشتباكات على اطراف حي المنشية بدرعا البلد بين قوات النظام و الثوار بالاسلحة الخفيفة والمتوسطة دون إحراز أي تقدم.
    إلى ذلك،قصف تنظيم "الدولة" بقذائف الهاون حيي الجورة والقصور بمدينة الزور، وهما ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام، ولم ترد معلومات عن وقوع ضحايا بالقصف.

    حماةحلبادلبريف دمشقشهداء وجرحىمدنيينالجيش الحر تنظيم الدولة