النظام يستهدف القطاع الصحي بحلب ويواصل قتل المدنيين

بلدي اليوم

الأحد 24 تموز 2016 | 11:45 مساءً بتوقيت دمشق

طيران الاسدالطيران الروسيحلبالنقاط الطبيةتدمير المشافيالغوطة الشرقيةدمشق

  •  بلدي نيوز – التقرير اليومي
    واصل الطيران الحربي الروسي والتابع للنظام، اليوم  الأحد، قصفه المكثف للأحياء المحررة  بمدينة حلب، مستهدفاً المشافي والنقاط الطبية، فيما استشهد مدنيون في عدة مناطق بغوطة  دمشق جراء قصف النظام، كما طال قصف عشوائي مناطق بدمشق القديمة وتسبب بسقوط  ضحايا مدنيين.

    ففي حلب شمالاً، استشهد 15 مدنياً، بينهم 4 أطفال وسيدة اليوم، بقصف للطيران الحربي والمروحي على أحياء مدينة حلب وريفها، ضمن الحملة الجوية المتواصلة على المدنية وريفها.

    كما تعرضت مشافي المدينة للقصف والتدمير، ما ينذر بكارثة صحية مع إطباق الحصار على الأحياء المحررة.

    وفي التفاصيل، استشهد 4 مدنيين بينهم طفلة وسيدة، وأصيب آخرون، جراء قصف الطيران بالصواريخ على كرم الطحان في حي الميسر، كما استشهد مدنيان وأصيب آخرون، بقصف مماثل على حي بستان القصر، وتعرض حي المرجة لغارات جوية عدة خلفت شهيدين وعدداً من الجرحى، حيث تمكنت فرق الدفاع المدني من إخراج طفلة على قيد الحياة من تحت أنقاض أحد المباني المدمرة.

    وتعرض مشفى الحكيم لقصف جوي من الطيران الحربي في المدينة، خلفت شقوط شهيدة طفلة، وعدداً من الجرحى، كما استشهد مدني آخر بقصف مماثل استهدف مشفى البيان في حي الشعار بمدينة حلب.

    وقصف الطيران الحربي كلاً من منطقة جسر الحج وجب القبة والكلاسة والمغاير وقاضي عسكر والصالحين والصاخور والحيدرية والميسر والمعادي والهلك والشيخ سعيد في مدينة حلب، مخلفاً عشرات الجرحى في صفوف المدنيين ودماراً واسعاً في المباني السكنية.

    وفي الريف الشمالي، قصف الطيران الحربي والمروحي بالصواريخ والبراميل المتفجرة كلا من بلدات عندان وحيان وحريتان وكفر حمرة، مخلفاً دماراً واسعا في المنازل السكنية دون ورود معلومات عن إصابات في صفوف المدنيين، في حين استشهد 5 مدنيين في قرية النواجة على أطراف مدينة منبج بالريف الشرقي لحلب، جراء انفجار ألغام وسقوط قذائف هاون مصدرها "قوات سوريا الديمقراطية".

    على الصعيد العسكري، دارت اشتباكات عنيفة بين تنظيم "الدولة" و"قوات سوريا الديمقراطية"، استطاعت فيها الأخيرة السيطرة على حي البناوي جنوب مدينة منبج، فيما أعلن الثوار عن تدمير رشاش عيار 14.5 مم مثبت بصاروخ تاو على جبهة الإذاعة في مدينة حلب.

     وفي إدلب، أُصيب خمسة مدنيين بجروح بعد ظهر اليوم، إثر قصف الطائرات الحربية التابعة لقوات النظام بأربع غارات، مدينة بنش بريف إدلب الشمالي، كما تعرضت الأطراف الجنوبية لمدينة سراقب صباح اليوم لقصف بثلاث غارات من قبل الطائرات الحربية الروسية، لم ينتج عنها أي إصابة.

    كما شن الطيران الحربي عدة غارات بالقنابل العنقودية على مدينة بنش، وغارات بالرشاشات على أطراف بلدة معرة حرمة ومدينة خان شيخون.

    وفي اللاذقية غرباً، ألقى الطيران المروحي براميل متفجرة على محيط قرية كنسبا وقلعة شلف، في حيت تمكن الثوار من قتل وإصابة ٨ عناصر حاولوا التقدم في محيط قرية شلف بجبل الأكراد بعد اشتباكات استمرت لساعات.


    وبالانتقال إلى حماة، أعلن تنظيم "الدولة" في وقت متاخر من ليلة الأمس، عن إسقاط طائرة حربية لقوات النظام قرب مدينة سلمية بريف حماة الشرقي، وقتل أكثر من 17 عنصراً للنظام وميليشيات الدفاع الوطني، بعد اشتباكات عنيفة دارت بين الطرفين على جبهات الصبورة والمفكر وبري شرقي وتلتوت والمبعوجة بريف حماة الشرقي فيما تعرضت قرى ناحية عقيربات لقصف مدفعي ومن طيران النظام الحربي.

    وفي الريف الغربي، داهمت قوات النظام مدعومة بعناصر الشبيحة من الدفاع الوطني قريتي المعبد وجرجيس، وسط إطلاق نار كثيف من الرشاشات لإرهاب الأهالي والذي أسفر عن إصابة عدد من المدنيين، بينهم شابان لقيا حتفهما بعد تعرضهما للإصابة ظهر اليوم. كما قامت باعتقال عدد من المدنيين في القريتين.

     

    وفي حمص، شن الطيران الحربي عدة غارات جوية على مدينة الرستن وقرية ديرفول أدت لإصابة بعض المدنيين بجروح، وسط قصف مدفعي وصاروخي استهدف مدينة تلبيسة.

    وفي الريف الشرقي، استطاع مقاتلو تنظيم "الدولة" تدمير دبابتين لقوات النظام قرب صوامع الحبوب شرقي مدينة تدمر، بالتزامن مع قصف جوي استهدف المنطقة.

     

    وفي دمشق وريفها جنوباً، استشهد 12 مدنياً، وجرح آخرون، في الغوطة الشرقية بريف دمشق اليوم، بقصف مدفعي وصاروخي لقوات النظام على بلدات ومدن الريف الشرقي، فيما سقطت عدة قذائف هاون مجهولة المصدر على أحياء العاصمة دمشق خلفت عدداً من الضحايا والجرحى.
    وفي التفاصيل، قصفت قوات النظام مناطق متفرقة من الغوطة الشرقية، بقذائف الهاون والمدفعية الثقيلة، أسفرت عن استشهاد 5 مدنيين في بلدة حمورية ومدني في مدينة سقبا، ومدنيين اثنين في مدينة دوما، بالتزامن مع جرح العديد من المدنيين، أغلبهم نساء وأطفال.
    كما تعرضت مدينة عربين لقصف جوي بأربع غارات شنها الطيران الحربي مساء، أسفرت عن سقوط أربعة شهداء وعدد من الجرحى، كحصيلة أولية، وعملت فرق الدفاع المدني على نقل المصابين للنقاط الطبية.
    بالمقابل، سقط ثمانية أشخاص وأصيب آخرون في مطعم "قمر الشام" في منطقة القيمرية بالعاصمة دمشق، في حين أصيب آخرون، جراء سقوط قذائف صاروخية مجهولة المصدر على المنطقة، توزعت على منطقة باب توما والمزة 86 وباب السلام، ما أسفر عن أضرار مادية في الممتلكات العامة.
    وردت قوات النظام باستهداف مدينة دوما مساء اليوم بعشرات القذائف الصاروخية، خلفت شهيداً وعدداً من الجرحى، إضافة لحالة من الهلع في صفوف المدنيين، خوفاً من عمليات الانتقام التي تمارسها قوات النظام بعد تعرض مناطقها للقصف.

    أما في القلمون، قصفت قوات النظام مدينة الزبداني بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاون، بالتزامن مع قصف برشاشات الدوشكا من قبل قوات النظام استهدف قرية بسيمة في وادي بردى بريف دمشق.

     

    وفي درعا، استهدف الطيران الحربي الروسي بلدة الصورة بريف درعا الشرقي، بعدة غارات جوية مع فجر اليوم بينما تابعت مليشيات الأسد استهداف منازل المدنيين في بلدة اليادودة بريف درعا الغربي بعربات الشليكا، كما استكملت قوات النظام سلسلة عمليات التفجير في البيوت المطلة على مدينة درعا في اليادودة .

    وألقى الطيران المروحي برميلين متفجرين على بلدة عقربا بريف درعا الشمالي دون تسجيل أي إصابات.

    وواصلت قوات النظام قصف أحياء درعا البلد المحررة بالمدفعية وقذائف الهاون والتي تستهدف المدنيين، ورد الثوار باستهداف مواقع مليشيا الأسد في مدينة درعا براجمات الصواريخ موقعين إصابات محققة.

    طيران الاسدالطيران الروسيحلبالنقاط الطبيةتدمير المشافيالغوطة الشرقيةدمشق