100 شهيد بمفخخة بالقامشلي وقصف متواصل على حلب

بلدي اليوم

الأربعاء 27 تموز 2016 | 11:36 مساءً بتوقيت دمشق

شهداء وجرحىمدنيينوحدات الحماية الكرديةتنظيم الدولةالقامشليحلبسورياروسياالطيران الروسي

  • بلدي نيوز – (التقرير اليومي)

    استشهد أكثر من 100 مدني اليوم الأربعاء، معظمهم في القامشلي وحلب، فقد استشهد 53 مدنياً وقتل أفراد من عناصر "ب ي د" نتيجة استهدافهم بسيارة مفخخة، فيما استشهد العشرات بحلب جراء الهجمة المتواصلة لقوات النظام والطيران الروسي على المدينة المحاصرة.

    ففي حلب شمالاً، استشهد 37 مدنياً، وجرح العشرات اليوم الأربعاء ، بقصف للطيران الحربي والمروحي أحياء مدينة حلب وريفها، في حين أطلق ناشطون حملة الغضب لحلب لتسليط الضوء على معاناة المدنيين في ظل الحصار.
    وفي التفاصيل، استشهد ثلاثة مدنيين بينهم فتاة ورجل مسن وأصيب آخرون بجروح، جراء قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة قرية كفر بسين بريف حلب الشمالي، كما استشهد خمسة مدنيين بقصف للطيران الحربي بالصواريخ على بلدة كفر حمرة، واستشهد مدني في بلدة حيان، ومدني آخر في مدينة عندان بقصف للطيران الحربي بالصواريخ الفراغية.
    وتعرضت بلدة السحارة بريف حلب الغربي لقصف جوي من الطيران الحربي خلف ثلاثة شهداء وعدداً من الجرحى، فيما استشهد مدني في بلدة تقاد، ومدني آخر في بلدة القبتين بقصف قوات النظام بقذائف المدفعية الثقيلة.
    وفي مدينة حلب، استشهد 10مدنيين وجرح 10 آخرون في حصيلة جديدة جراء غارات روسية مكثفة على سوق شعبي بحي الصاخور، كما استشهد 7 مدنيين بقصف مماثل على حي الأنصاري، ومدنيان في حي السكري، إضافة لسقوط العشرات من الجرحى، ودمار كبير في البنى السكنية.
    وتعرض حي الصاخور لقصف جوي بالصواريخ من الطيران الحربي أسفر عن استشهاد 7 مدنيين وجرح و10 آخرين، في حين استشهد مدني في حي بستان القصر بحلب بقصف جوي بالصواريخ الفراغية من الطيران الحربي.
    وقصف ذات الطيران بالصواريخ مساكن هنانو والمعادي والفردوس والأنصاري والمغاير والكلاسة في مدينة حلب، ما أدى لإصابات في صفوف المدنيين.
    وقصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة والراجمات بمئات الصواريخ والقذائف أحياء الخالدية وبني زيد والأشرفية وبلدة ومعامل الليرمون وجمعية الزهراء وبلدة كفر حمرة ومحيط جبهة الملاح وطريق الكاستيلو شمال حلب، بالتزامن مع قصف مدينة دارة عزة وبلدة حور بريف حلب الغربي بصاروخ من الطيران الحربي.
    وفي الريف الشرقي، استشهد مدنيان في مدينة منبج، بقصف للطيران الحربي التابع للتحالف بعدة غارات جوية بالصواريخ.
    على الصعيد العسكري، دارت اشتباكات عنيفة بين الثوار من جهة وقوات النظام من جهة أخرى على جبهات الخالدية وبني زيد، استطاع فيها الثوار تكبيد قوات النظام خسائر فادحة في الأرواح والعتاد واستعادة السيطرة على عدة نقاط كانت خسرتها منذ أيام.
    فيما دارت اشتباكات عنيفة بين الثوار و"قوات سوريا الديمقراطية" على جبهة الشيخ مقصود، استطاع فيها "قوات سوريا الديمقراطية" التقدم والسيطرة على بعض النقاط من منطقة السكن الشبابي شمال حلب.
    وفي اللاذقية غرباً، شنت الطائرات الحربية عدة غارات على قرى كبينة وكنسبا وقلعة شلف وسط قصف مدفعي وصاروخي متقطع يستهدف قرى جبلي الأكراد والتركمان.

    وفي إدلب، شنت الطائرات الحربية الروسية خمس غارات جوية استهدفت أطراف قرية مصيبين بالقرب من مدينة أريحا بريف إدلب الشمالي، فيما شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت أطراف بلدة بسنقول بريف إدلب، دون ورود أنباء عن إصابات.

    وبالانتقال إلى حماة، قصف الثوار مطار حماة العسكري بوابل من صواريخ الغراد كما قصفوا بمدافع الهاون قوات النظام في حاجزي زلين بريف حماة الشمالي، بينما تعرضت مدن وقرى اللطامنة وحربنفسة والطلف بريف حماة لغارات بالصواريخ من الطيران الحربي.
    وفي حمص، شن الطيران الحربي غارتين بالصواريخ على قرية برج قاعي، أسفرت عن سقوط جرحى بينهم طفلة، ودمار كبير في المباني السكنية.

    وفي محافظة الحسكة، استشهد 53 شخصا معظمهم مدنيون وأصيب مئات آخرون جراء انفجار سيارة ملغمة في مواقع تسيطر عليها وحدات "حماية الشعب" الكردية غربي مدينة القامشلي بريف الحسكة، وقالت وكالة "أعماق" التابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" إن أحد مقاتلي التنظيم فجّر شاحنة ملغمة في تجمع مقار للوحدات الكردية في القامشلي، مما أدى إلى مقتل مئة شخص.

    وقال التنظيم إن التفجير يأتي "ردا على الجرائم التي ترتكبها طائرات التحالف الصليبي" بمدينة منبج شمالي حلب.
    جنوباً في دمشق وريفها، استشهد 6 مدنيين اليوم الأربعاء، في الغوطة الشرقية بريف دمشق، بقصف جوي من الطيران الحربي التابع لقوات النظام.
    وفي التفاصيل، استشهد ستة مدنيين بينهم طفل و جرح آخرون في بلدة بيت سوى، جراء استهدافها بغارتين جويتين من الطيران الحربي، ما أسفر عن انهيار الأبنية فوق رؤوس ساكنيها ودمار في الطرقات العامة.

    وفي سياق متصل، استشهد مدني في بلدة حوش الضواهرة و جرح آخرون، إثر استهدافها بعدة غارات جوية من الطيران الحربي، في حين شن الطيران الحربي عدة غارات جوية توزعت على مدينة دوما وبلدات الشيفونية والميدعاني وحوش الضواهرة في منطقة المرج، ما خلف دمارا في الأبنية السكنية وحرائق في الأراضي الزراعية.
    وفي الريف الغربي قصف الطيران المروحي مدينة داريا بثمانية براميل متفجرة، تزامناً مع اشتباكات متقطعة على أطراف المدينة.
    وفي دمشق فجرت قوات النظام اليوم أحد المباني بعد تفخيخها على أطراف حي القابون، رافق ذلك اشتباكات بين الثوار وقوات النظام في المنطقة في حين شاهدت العاصمة إجراءات أمنية مشددة تفرضها حواجز قوات النظام على مداخل العاصمة عموماً وحي كفرسوسة بشكل خاص منذ الصباح الباكر.

    وفي درعا، استهدفت قوات النظام أحياء مدينة درعا البلد المحررة بالرشاشات الثقيلة، فيما أعلن عن استشهاد شاب نتيجة تعرضه للتعذيب على أحد حواجز اللجان الشعبية على أطراف محافظة السويداء.

    شهداء وجرحىمدنيينوحدات الحماية الكرديةتنظيم الدولةالقامشليحلبسورياروسياالطيران الروسي