مع قدوم عيد الأضحى.. تراجع أسواق المواشي في ريف حماة

مع قدوم عيد الأضحى.. تراجع أسواق المواشي في ريف حماة
  • الثلاثاء 15 كانون الأول 2015

بلدي نيوز – حماة (مصعب الأشقر)
تراجع شراء المواشي في أسواق حماة على الرغم من اقتراب عيد الأضحى على غير عادته في الأعياد الماضية، حاله كحال جميع السلع والمواد في المناطق المحررة بريف حماة، بسبب ارتفاع الأسعار وتدهور الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي، وضعف موارد الدخل.

وقال أحد المدنيين في السوق لمراسل بلدي نيوز " لو أعلم بارتفاع الأسعار إلى هذا الحد لما أتيت إلى السوق، لأن المبلغ الذي ربما يصل الى 200$ ثمن الأضحية، ولن أكون بعدها قادراً على شراء الخبز لأطفالي، وخاصة في العيد، لذلك سأنتظر إلى السنة القادمة على أمل أن يفرج الله علينا".

وكان لارتفاع الدولار مقابل الليرة السورية، وارتفاع أسعار المحروقات، أثره في ارتفاع أسعار السلع كافة، إذ ارتفعت تكاليف النقل والمواد الأولية.

وقال أبو أحمد تاجر مواشي من منطقة جبل شحشبو لبلدي نيوز "اشتريت أكثر من 45 رأساً من الأغنام منذ عدة شهور، وكنت آمل أن أبيعها في هذه الأيام، إلا أنني لم أجد من يشتريها بسبب عدم الإقبال على الأسواق، لأن غالبية الناس في المنطقة أصبحوا تحت خط الفقر".

وتابع بالقول "وصلت تكلفة كل خروف لحدود الـ150$ نظراً لارتفاع أسعار التبن الذي وصل إلى نصف دولار، مما فاقم في المشكلة، ناهيك عن سعر الأعلاف التي وصل سعر الكيس الواحد إلى 30$، وهو رقم مرتفع إذا ما قورن بالسنين السابقة، وبسبب غياب الكهرباء والماء، إذ نشتري خزان الماء ب 35 دولار تقريبا".

لم تكن أسواق المواشي شبه خالية من الزبائن والتجار وحدها، إنما جميع الأسواق في ريف حماة بسبب ضعف موارد الدخل، وارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الليرة السورية، ناهيك عن السبب الرئيسي وهو القصف الجوي والمدفعي اليومي على الريف الحموي.