مصدر من (أحرار الشام) لبلدي: هدنة بدأت حيز التنفيذ في الزبداني بطلب إيراني

مصدر من (أحرار الشام) لبلدي: هدنة بدأت حيز التنفيذ في الزبداني بطلب إيراني
  • الثلاثاء 15 كانون الأول 2015

بلدي نيوز - (عبدالعزيز خليفة)

أكد مصدر في "حركة أحرار الشام" لبلدي نيوز، اليوم الأحد، أن هدنة بين الثوار وقوات النظام، بدأت حيز التنفيذ في بلدتي الفوعة وكفريا بريف إدلب من طرف، ومدينة الزبداني وبلدة مضايا بريف دمشق الغربي من طرف أخر.
وأضاف المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه، أن الهدنة جاءت بناء على طلب إيراني، يتم فيها وقف إطلاق النار لمدة 48 ساعة، اعتبارًا من الساعة 2 بعد ظهر اليوم الأحد، على أن يتم بإثنائها التفاوض حول حل شامل للمنطقتين.

وكان "جيش الفتح" شن هجوماً عنيفاً بالمفخخات والقصف الصاروخي على بلدة الفوعة بريف إدلب، وحرر خلال اليومين الماضيين "تل الخربة وحواجز الشادر الأزرق، العواميد، مشروع أحمد العمر، ومنطقة المداجن"، ما شكل ضغطاً كبيراً على قوات النظام والميلشيات الموالية المحاصرة في البلدة.

يشار إلى أن قوات النظام وميلشيا "حزب الله" اللبنانية، تشن هجوماً عنيفاً على مدينة الزبداني، منذ تموز/ يوليو الفائت، في محاولة منها للسيطرة عليها، بينما يحاصر "جيش الفتح" بلدتي الفوعة وكفريا شمال إدلب، منذ عدة أشهر.

والجدير بالذكر أن هذه الهدنة الثلاثة بين الثوار من طرف، وقوات النظام وميلشياته العسكرية، في كل من الزبداني وبلدي الفوعة وكفريا، وكانت أنهارت الهدن السابقة بين الطرفين، بسبب أصرار إيران على افراغ مدينة الزبداني من أهلها في إطار سياسة التغيير الديموغرافي للمنطقة التي تنتهجها إيران في سوريا، وهو ما ترفضه "حركة أحرار الشام".