بلدي نيوز - إدلب (خاص)
تناقل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطعاً مصوراً لمدني من أهالي ريف إدلب، وهو يشوي كمية من اللحم محتفلاً، بعد أن باع مخلفات أحد الصواريخ الروسية السامة، التي استهدفت المنطقة.
وقال الرجل في الفيديو أنه وعقب قصف الطائرات الروسية لمنطقته بصاروخ "النابالم" الحارق المحرم دولياً، قام باستخراج 32 كيلو غراماً من الألمنيوم، ليقوم ببيعها لأحد الباعة الجوالين بمبلغ 5600 ليرة سورية.
وأضاف الرجل أنه اشترى بثمن الألمنيوم كمية من اللحم، لشوائها، معبراً عن فرحته الكبيرة أن سيتناول غداءه على حساب "فلاديمير بوتين" وحليفه "بشار الأسد".
وتتعرض مناطق ريف إدلب لغارات جوية مكثفة بشكل يومي، من الطائرات الحربية الروسية والطائرات المروحية التابعة لقوات النظام، حيث ارتكبت الطائرات مجازر عدة في ريف إدل خلال الأسابيع الماضية، راح ضحيتها العشرات من المدنيين بين شهيد وجريح، كما تسبب القصف بتدمير عدة مستشفيات ومراكز طبية وأبنية سكنية.

  • وجبة غداء على حساب "بوتين" و"الأسد" في إدلب (فيديو)

    فيديو

    الجمعة 2 شباط 2018 | 11:32 صباحاً بتوقيت دمشق