بلدي نيوز - إدلب (خاص)
تبنت "هيئة تحرير الشام"، اليوم السبت، إسقاط طائرة حربية روسية من طراز سوخوي 25 في ريف إدلب، مؤكدة أنها أُسقِطت بمضاد للطائرات.
ونقلت وكالة "إباء" عن القائد العسكري في كتيبة الدفاع الجوي التابعة لهيئة تحرير الشام محمود التركماني أنهم تمكنوا من إسقاط طائرة حربية روسية بصاروخ م/ط محمول على الكتف فوق سماء سراقب بريف إدلب عصر اليوم.
وأضاف التركماني "منذ اشتداد حملة القصف الهمجية الأخيرة على مدينة سراقب وجهنا إحدى سرايا الدفاع الجوي للرباط بالمنطقة، فسنحت الفرصة لأحد أبطال السرية أثناء تنفيذ طائرة حربية روسية لغارة جوية فوق مدينة سراقب، ليتمكن من استهدافها بصاروخ م/ط محققًا إصابة مباشرة".
بدورها، اعترفت وزارة الدفاع الروسية بسقوط الطائرة ومقتل قائدها، ونوهت أن الطائرة سقطت عبر إطلاق صاروخ محمول على الكتف.
تجدر الإشارة إلى أن مدينة "سراقب" تتعرض منذ أكثر من شهر، لحملة قصف جوي مركزة من قبل الطائرات الحربية الروسية، وطائرات النظام، حيث تقصف المدينة بشكل يومي بعشرات الصواريخ، تسبب بحركة نزوح كبيرة في المنطقة، فضلا عن استشهاد عشرات المدنيين.
وأسقطت فصائل المعارضة في 26 كانون الأول الفائت، طائرة حربية رشاشة نوع "لام39" تابعة لقاعدة حماة العسكرية، خلال قصفها بلدة "أبو دالي وقرى أم حارتين والحمدانية والمشيرفة والخوين وعطشان" في ريفي حماة الشرقي وإدلب الجنوبي.

  • "تحرير الشام" تتبنى إسقاط الطائرة الروسية في إدلب

    فيديو

    السبت 3 شباط 2018 | 7:44 مساءً بتوقيت دمشق