بلدي نيوز – (متابعات)
أعلنت الشابة السورية منال عن انسحابها من الجزء السابع من برنامج المواهب "ذا فويس فرنسا"، ليل الخميس-الجمعة، بعدما واجهت هجوماً شرساً من عنصريين على مواقع التواصل الاجتماعي، سواء لأنها محجبة أو بسبب مواقفها وتغريداتها السابق.
ونشرت منال (22 عاماً) فيديو، على موقع "فيسبوك"، أوضحت فيه أنها لا تفرّق بين الأشخاص على أساس الدين، وشددت على حبها لفرنسا وانتمائها إليها، لكنها لفتت إلى أنها مضطرة إلى الانسحاب من البرنامج بسبب الضغوطات التي واجهتها، مؤكدة أنها ستواصل بكل الأحوال الغناء من أجل الحب والسلام.
منال أثارت جدلاً كبيراً، منذ يوم الاثنين، على وسائل التواصل الاجتماعي، بعد ظهورها في برنامج المواهب "ذا فويس فرنسا"، حسب صحيفة العربي الجديد.
ورغم أنها أثارت إعجاب الكثيرين بصوتها وأدائها، إلا أنها تعرضت لهجوم شرس من قبل أصوات عنصرية، سواء لأنها محجبة أو بسبب مواقفها وتغريداتها السابقة، إذ في عام 2016 ألقت منال باللوم على الحكومة الفرنسية في اعتداء نيس وكنيسة النورماندي الإرهابيين، وكتبت "الإرهابيون الحقيقيون هم حكومتنا".
وبناء على ذلك ظهرت مطالب باستبعادها من البرنامج، وبدأ الحديث عن أن أهالي ضحايا نيس يطالبون باستبعاد "المشاركة المحجبة" من البرنامج.

وادعى عنصريون آخرون بأن منال قريبة من الإسلاميين وتزعم أن تلك الاعتداءات مفبركة، ووصل الأمر بالبعض لاتهامها بتأييد الإرهاب، وأنها هي نفسها إرهابية.
كما انتُقدت بسبب موقفها الداعم لفلسطين المحتلة، وطلبت بعض التغريدات استبعاد الشابة "المناهضة لإسرائيل".
من جهتها، قالت منال إن كلامها أخرج عن سياقه، وتم اتهامها بأفكار لا تمت لها بصلة، خاصة وأنها تناهض الإرهاب تماماً.

  • سورية تنسحب من "ذا فويس فرنسا" بسبب العنصرية

    فيديو

    الجمعة 9 شباط 2018 | 3:43 مساءً بتوقيت دمشق