بلدي نيوز- تصوير: (أحمد العلي)

أظهرت تغطية مصورة لشبكة بلدي الإعلامية في ريف حماة، التحاق أعداد من الطلاب بمدارسهم المدمرة بفعل القصف على بلدة مورك.

يقول محمود شحّود مدير مدرسة شهداء مورك: " كان لنقاط المراقبة التركية دور كبير في عودة الحياة إلى طبيعتها وبالتالي بدء العام الدراسي بعيداً عن القصف، ولكننا نعاني من عدم قدرتنا على ترميم المدرسة الوحيدة التي افتتحت بداية العام في بلدة مورك".

ويظهر من خلال التغطية المصورة تهدّم المدرسة بشكل جزئي، ويظهر افتقار بعض الغرف حتى إلى نوافذ وجدران مع اقتراب فصل الشتاء.

  • فيديو: مدرسة "شهداء مورك" تستقبل الشتاء بلا نوافذ

    فيديو

    الثلاثاء 9 تشرين الأول 2018 | 2:31 مساءً بتوقيت دمشق