بلدي نيوز- (أحمد العلي)
بترت قدميه بغارات للطائرات الحربية الروسية في مدينة حلب ثم هجر منها إلى بلدة ترمانين بريف ادلب الشمالي،
يواجه "أحمد عبد الله النمر" مشقات حياة التهجير في بلدة ترمانين بريف إدلب، التي هجر إليها من حلب.
"النمر" كان فقد قدميه في حلب التي هجر منها من قبل النظام، ثم ركب طرفين صناعيين في إدلب وافتتح ورشة لتصليح الدراجات النارية بمعدات بسيطة ليجني منها قوت يومه في ترمانين.
مراسل بلدي نيوز أحمد العلي زار "النمر" واطلعنا على قصته في سياق التقرير التالي:

  • بطرفين صناعيين يصارع "أحمد نمر" مرارة التهجير في إدلب (فيديو)

    فيديو

    الخميس 1 آب 2019 | 9:31 مساءً بتوقيت دمشق