ريف إدلب الغربي – (مصعب الأشقر)
القت المعركة التي تشنها قوات النظام وحلفائه بحملها على آلاف العائلات المهجرة من المدنيين من ريف ادلب الجنوبي الشرقي، لا سيما عائلة حسين علي المحمد ،الذي تحولت زوجته عائشة المحمد الى المعيل الاساسي له ولأبنائه ولوالدتها.
تتحدث "عائشة" لكاميرا (بلدي نيوز) والدموع في عيناها، عن مدى صعوبة الحياة وتامين مستلزمات المرضى في عائلتها، إضافة لتحملها نفقات استئجار المنزل، الذي يفتقر هو الآخر إلى كثير من المستلزمات اللوجستية، وسط تعامي المنظمات الإنسانية عن حالها وأسرتها.
المزيد من التفاصيل بتقرير مراسلنا "مصعب" في الفيدو المرفق من ريف إدلب الغربي.

  • النزوح وحالة زوجها وأمها يثقلا كاهل "عائشة" (فيديو)

    فيديو

    الاثنين 30 أيلول 2019 | 10:53 صباحاً بتوقيت دمشق