بعد المجازر.. طيران التحالف يدمر جسور الرقة - It's Over 9000!

بعد المجازر.. طيران التحالف يدمر جسور الرقة

بلدي نيوز – الرقة (كنان سلطان)
شن طيران التحالف الدولي أكثر من 10 غارات، اليوم السبت، على الريف الغربي للرقة، استهدف خلالها عددا من الجسور الحيوية وقام بتدميرها، ويكون بذلك قد قطع الطريق بين مدينة "الطبقة" وما يطلق عليه محليا "الجزيرة".
ومن الجسور التي تم تدميرها "جسر سحل الخشب، وجسر اليمامة، وجسر الصوامع، والجسر الحربي".
وفي السياق ذاته، استهدف طيران التحالف بإحدى غاراته محطة تحويل الكهرباء بالقرب من بلدة "المنصورة" الأمر الذي أدى إلى تدميرها بشكل كامل.
إلى ذلك، شنت مقاتلات التحالف الدولي غارات عدة، استهدفت أطراف مدينة الرقة صباح اليوم السبت، وتفيد الأنباء عن وجود ضحايا من المدنيين لم تتضح الحصيلة بعد.
وكان طيران التحالف ارتكب مجزرة مروعة بحق المدنيين يوم أمس، راح ضحيتها أكثر من 28 شهيدا بينهم نساء وأطفال في قرية "معيزيلة" بريف الرقة الشمالي، حيث قتل التحالف أكثر من 90 مدني في إطار المساندة التي يقدمها لميليشيا قسد، منذ بداية الحملة على الرقة.
وأعلنت ميليشيات قوات سوريا الديمقراطية "قسد" التي تقودها ميليشيا الوحدات الكردية، اليوم، بدء المرحلة الثانية من عملية "غضب الفرات" ضد تنظيم "الدولة" في الرقة، وقالت إنها تهدف السيطرة على ريف المحافظة الغربي واستكمال عزل مدينة الرقة.
وأكدت "قسد" مشاركة فصائل أخرى على مقربة منها في العملية العسكرية المدعومة من التحالف الدولي بالرقة، وهي وقوات النخبة التابعة لتيار الغد السوري الذي يرأسه أحمد الجربا و(عددها نحو 150 عنصراً)، ولواء ثوار الرقة الذي كان رفض المشاركة في المرحلة الأولى من "غضب الفرات"، مؤكدة استمرار التنسيق بينها وبين التحالف الدولي.
وبدأت ميليشيات قوات سوريا الديمقراطية، في السادس من تشرين الثاني الماضي، بدء عملية عسكرية باسم "غضب الفرات" لعزل مدينة الرقة الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة ثم السيطرة عليها، مؤكدة أنها سوف تشارك بمعركة الرقة بالتنسيق مع قوات التحالف الدولي.

مقالات ذات صلة

أمن "قسد" يعلن اعتقال خلية كبيرة من "د.اعش" في دير الزور

غياب للقصف وهدوء حذر في إدلب

التحالف: "داعـش" لا يزال "تهــديدا" في العراق وسوريا

دير الزور.. ميليشيات إيران تنشر نقاطا وأسلحة ثقيلة قبالة التحالف الدولي و"قسد"

بمساندة التحالف.. "قسد" تعتقل نازحين شرق دير الزور

لماذا يركز تنظيم داعش هجماته على النظام وميليشيات إيران؟