المازوت المغشوش.. أحد أدوات القتل في إدلب - It's Over 9000!

المازوت المغشوش.. أحد أدوات القتل في إدلب

بلدي نيوز – إدلب (عبد الكريم الحلبي)
تعرض ريف محافظة إدلب خلال كانون الثاني الجاري إلى أكثر من حريق راح ضحيته مدنيون معظمهم من النساء والأطفال، وقد أرجع البعض أسباب الحرائق إلى سوء تكرير المازوت الذي يتم بيعه في المناطق المحررة مما يؤدي إلى اشتعال حرائق في الأبنية والمنازل ووقوع قتلى وإصابات بالغة في صفوف المدنيين.
فمنذ ستة أيام حدث حريق في مدينة دركوش مما أدى لإصابة طفل بحروق واحتراق المنزل بالكامل نتيجة مازوت تم دمجه في مادة البنزين .
كما حدث حريق في منطقة حارم نتيجة انفجار عبوة من المازوت أدت إلى إصابة امرأة بحروق بالغة حيث تم نقلها إلى المستشفى وهي في حالة خطرة .
كما استشهدت عائلة كاملة في ريف إدلب نتيجة اشتعال المدفأة المنزلية في منتصف الليل.

"أم أحمد" إحدى ضحايا الحرائق، والتي فقدت منزلها في مدينة دركوش بريف، وأصيب ابنها ببعض الحروق، قالت لبلدي نيوز: "أحمد الله أنه سلم لي ولدي، ولكن خسارتي في منزلي هي المصيبة، فقد استيقظت في الصباح من أجل إشعال المدفأة، وكان ولدي بجانبي، وفجأة اشتعلت النيران فيها، وسحبت ولدي وهربنا خارح المنزل بعد ارتفاع ألسنة اللهب فيه".
وتضيف "أم أحمد": "سبب الحريق هو المازوت المخلوط بالبنزين، ماذا نفعل الآن، لقد خسرنا منزلنا بسبب الغش"

بدوره، أفاد "مازن" أحد عناصر الدفاع المدني لبلدي نيوز: "معظم الحرائق في ريف إدلب بسبب المازوت الرديء التكرير، حيث يحتوي على أحد أنواع البنزين والكاز سريعي الاشتعال، ونأمل عدم تكرار هذه الحوادث، ونرجو من الأهالي الحيطة والحذر".

مقالات ذات صلة

مخاوف في المخيمات من العاصفة الجديدة شمال سوريا

قنص عنصرين للنظام على جبهات إدلب

تحسن طفيف.. سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار

النظام يقصف الأتراك بإدلب وهجوم جديد على قاعدة التحالف بدير الزور

النظام يستهدف بالمدفعية نقطة مراقبة تركية في إدلب

فيديو من إدلب يتصدر منصات التواصل الاجتماعي