بعد الساحل.. ضغط إيران يشلُّ حلب - It's Over 9000!

بعد الساحل.. ضغط إيران يشلُّ حلب

بلدي نيوز – حلب (يزن الحلبي)
تواجه مدينة حلب الخاضعة لسيطرة قوات النظام، انقطاعاً شبه كامل لمادتي المازوت والبنزين، بسبب توقف الصادرات الإيرانية من الوقود لنظام الأسد منذ نحو شهرين، ما تسبب بتوقف بعض سيارات النقل عن العمل، وحالة ازدحام شديد في مواقف السيارات، لاسيما بمواقف الحافلات الصغيرة "السرافيس" بسبب عدم توفر الوقود اللازم لعمل هذه الحافلات وتوقف العديد منها عن العمل.
وقال "أبو سمير" وهو أحد سائقي الحافلات العامة في حلب لبلدي نيوز "إن معظم السائقين اضطروا لشراء مادتي البنزين والمازوت من خارج المحطات بشكل حر بسعر مرتفع وصل إلى 500 ليرة سورية لليتر الواحد أي ما يعادل دولار أميركي واحد، بسبب انقطاع الوقود.
وأضاف أن الأزمة انعكست على المواطنين الذين اضطروا إلى دفع مبلغ إضافي عن الأجرة الأصلية للراكب تراوحت بين 30 و 50 ليرة، كما أن ذلك من شأنه أن يرفع أسعار العديد من السلع الغذائية والمواد الأساسية، مع تحكم التجار.
كما ألقى انقطاع المازوت بأثره بشكل رئيسي على الأفران في المدينة، حيث توقف ستة أفران عن العمل، الأمر الذي أدى إلى ارتفاع سعر ربطة الخبز من 125 ليرة إلى 200 ليرة، إن وجدت، وسط حالة من الاستياء بين المدنيين.
يذكر أن مدينة حلب والتي يقطنها حوالي مليونا شخص نصفهم من النازحين من عدة مناطق تواجه معاناة كبيرة من قلة الخدمات، وتحكم التجار وضباط النظام، كما يعاني سكانها من سوء الخدمات، كحال معظم المدن الخاضعة لسيطرة النظام.

مقالات ذات صلة

تحسن طفيف في سعر صرف الليرة أمام الدوﻻر اليوم 22 أيار

خبراء روس يعلقون على أنباء انسحاب قوات بلادهم من سوريا

ضحايا بإدلب وقوات النظام تنفذ اعتقالات بالرقة

بالألغام والغرق.. ضحايا أطفال في حوادث متفرقة

استعداد إيراني لاستضافة قمة ضامني "أستانا"

"مجموعة الأزمات الدولية": الأسد فشل في إدارة مدينة حلب