تشديد الحصار يحلق بالأسعار في الغوطة الشرقية - It's Over 9000!

تشديد الحصار يحلق بالأسعار في الغوطة الشرقية

بلدي نيوز – ريف دمشق (طارق خوام)
شهدت الأسواق في الغوطة الشرقية بريف دمشق ارتفاعاً بأسعار المحروقات والمواد الغذائية والحطب، بسبب تشديد الحصار من قبل قوات النظام عليها وقلة المواد في العاصمة دمشق.
وأفاد مصادر محلية أن "أسعار المحروقات ارتفعت بشكل كبير في اليومين الماضيين، حيث وصل سعر لتر البنزين إلى 900 ل.س، بعد أن كان سعره 350 ل.س، أما المازوت فوصل سعره إلى 1800 ل.س، بعد أن كان سعره 800 ل.س، وذلك بسبب الحملة العسكرية على أحياء دمشق الشرقية، التي تعتبر أحد المنافذ لإدخال البضائع إلى الغوطة الشرقية".
وأضافت المصادر أن "قلة المحروقات داخل العاصمة دمشق، كان لها دور كبير بارتفاع الأسعار في الغوطة".
من جانبه، أكد أبو حسن ريحان من مدينة سقبا، لبلدي نيوز أن "أسعار المواد الغذائية ارتفعت بشكل لا يتناسب مع المردود المادي للفرد، حيث بلغ سعر كيلو السمنة 1000 ل.س والزيت 950 ل.س أما بالنسبة للطحين فوصل سعره إلى 400 ل.س، والبقوليات تراوح سعرها بين 500 و800 ليرة سورية"، حسب قوله.
وتابع ريحان أن "بعض التجار أخفوا بضائعهم، وبدؤوا احتكارهم للمواد التموينية، وهذا ما يخيف المدنيين في الغوطة، لأن الاحتكار سيؤدي لارتفاع سعرها بشكل أكبر".
كما لفت ريحان إلى أن "أسعار الحطب ارتفعت فجأة ليصل سعر كيلو الحطب الناشف إلى 190 ليرة سورية، وكيلو الرطب منه 125 ليرة، ويحتاج الفرد في اليوم إلى 10 كيلو من الحطب كحد أقصى، أي ما يقارب 1500 ل.س".
الجدير بالذكر أن العديد من المدنيين استغنوا عن الحطب، واستبدلوه بالبلاستيك والأقمشة والأحذية البالية، التي تبعث روائح لاذعة تؤذي الجهاز التنفسي، خاصة عند الأطفال.

مقالات ذات صلة

تحسن في سعر صرف الليرة السورية أمام الدوﻻر اﻷمريكي اليوم الجمعة

شاب ينهي حياة جدته بطريقة بشعة بريف دمشق (فيديو)

تحسن في سعر صرف الليرة أمام الدوﻻر اليوم الجمعة

داخل علب الحلاوة واللبنة.. "داخلية النظام" تعلن ضبط حبوب كبتاغون في دمشق

العثور على رضيع بعمر ساعات في بناء مهجور بريف دمشق

حريق بمشفى الأطفال في دمشق