إندبندنت: ترمب يغامر بإبعاد تركيا حليفة أمريكا بسبب تسليح الأكراد - It's Over 9000!

إندبندنت: ترمب يغامر بإبعاد تركيا حليفة أمريكا بسبب تسليح الأكراد

بلدي نيوز – (متابعات) 
اعتبر صحفي بريطاني بارز، أن من شأن القرار الذي اتخذه الرئيس الأميركي دونالد ترمب مؤخرا بتزويد المقاتلين الأكراد بأسلحة ثقيلة أن يُحدث تأثيرا "بعيد الغور" في الأزمة السورية.
وأوضح الصحفي باتريك كوبيرن في تقرير بصحيفة إندبندنت التي تصدر في لندن، أن ترمب بإصداره مثل هذا القرار يغامر بإبعاد تركيا" حليفة بلاده الرئيسية في حلف الناتو".
و أشار كوبيرن في تقريره إلى أن القرار الأميركي ينطوي على تغيير "هام" في جغرافية الشرق الأوسط السياسية، فالولايات المتحدة اختارت في واقع الأمر دعم حلفائها الأكراد متحدية بذلك تركيا التي ترمي إلى الحيلولة دون قيام دولة كردية شبه مستقلة في المنطقة.
ولطالما ردد ترمب أن الأولوية عنده هزيمة تنظيم "الدولة" مما دفعه إلى الاتفاق مع تركيا على خطة تأخر تنفيذها طويلا، للاستيلاء على مدينة الرقة في معركة برية بجيش تقوده "قوات سوريا الديمقراطية".
ولعل الولايات المتحدة تريد بذلك إنزال هزيمة مزدوجة بتنظيم "الدولة" في كل من الرقة السورية والموصل العراقية، خلال الأشهر القليلة المقبلة.
غير أن خسارة الرقة والموصل لن تعني نهاية تنظيم الدولة الذي سيلجأ إلى حرب العصابات ، لكن دولة الخلافة التي أسسها لن تظل باقية على أية حال.
وليس مصير الرقة هو القضية الوحيدة التي سيحسمها القتال في شمال سوريا، فتركيا تواجه "نتيجة كارثية" من الحروب المشتعلة في سوريا والعراق، وهي التي كانت تأمل أن تتمكن من ورائها من مد نفوذها في شمال منطقة الشرق الأوسط.
وخلص الكاتب في تقريره الذي نشرته "الجزيرة نت" إلى أن قرار ترمب بإرسال أسلحة ثقيلة إلى" الوحدات الكردية" يكتسب أهمية باعتباره مؤشرا على أن الولايات المتحدة تتجاهل تهديدات تركيا باتخاذ إجراء صارم ضد الانفصاليين، وتتمسك بتحالفها العسكري مع أكراد سوريا.
ومن شأن هذا التحالف الأميركي الكردي أن يجعل من الصعب على الجيش التركي، وسلاحه الجوي تصعيد هجماته على وحدات حماية الشعب.

غير أن الأكراد السوريين ينتابهم القلق من أن الولايات المتحدة إذا تمكنت من دحر تنظيم "الدولة" فلن تكون بحاجة لهم بعد ذلك، وستعود من ثم لتحالفها القديم مع تركيا بوصفها عضوا في حلف الناتو وقوة كبيرة مما سيجعلهم عرضة لهجوم بري تركي لإجهاض حلمهم باستقلال جزئي.

مقالات ذات صلة

مقتل خمسة عناصر من "قسد" شمال سوريا

خبير اقتصادي: ارتفاع معدلات الفقر ووصولها إلى 93% في مناطق النظام

حكومة النظام تستبعد المخلصين الجمركيين من الدعم

الممثلة ليلى سمور: التقينا "معمر القذافي" وتناولنا العشاء مع ملوك ساحل العاج وهم عراة (فيديو)

تربية النظام تنفي تعديل أسعار الكتب المدرسية

أردوغان: هدفنا الانتصار على "الإرهـ.ـاب" وليس الأسد