جريدة إعلانية بدرعا.. فرص عمل وخدمات بعيداً عن الحرب - It's Over 9000!

جريدة إعلانية بدرعا.. فرص عمل وخدمات بعيداً عن الحرب

 بلدي نيوز – درعا (خاص)
بادر بعض الشبان من بلدة صيدا بريف درعا الشرقي، إلى افتتاح مشروع جديد، وهو عبارة عن جريدة إعلانية أسبوعية، يكون مصدر دخل لهم ويساعدهم على العيش وطرح بعض فرص العمل مستقبلا، ويمنعهم من صرف مدخراتهم دون أن تعود عليهم بدخل ثابت تقريبا، على الرغم من هجرة رؤوس الأموال وعدم تجرؤ كثيرين على المجازفة في أي مشاريع حتى لو كانت بسيطة.
"شريف" أحد مؤسسي جريدة "دليلك" بريف درعا الشرقي، قال لبلدي نيوز إن "فكرة الجريدة جاءت نتيجة الكثافة السكانية في حوران وفتح الكثير من المحال التجارية والمصالح وضرورة الدعاية والإعلان، وسعياً لفتح مشروع يدخل مردوداً شهرياً يجعلهم قادرين على تحمل ضنك العيش".
واعتبر "شريف" أن مشروع الجريدة خطوة في الاتجاه الصحيح بالنسبة له ولشركائه على الرغم من بعض الصعوبات التي واجهتهم في الانطلاقة الأولى وتأمين رأس المال وإيجاد أفضل وأقل تكلفة مادية في الطباعة.
وتطمح الجريدة وفق "شريف" إلى الوصول لتوزيع أكثر من 5000 نسخة مطبوعة خلال الأسابيع القادمة، مشيراً إلى أن تقبل الناس لهذه الفكرة كان إيجابياً ومن شأنه أن يعزز قدرة صمود هذا المشروع ونجاحه وتوفير مصدر دخل وفرص ووظائف عمل في الفترة المقبلة.
وأوضح "شريف" أن مشروع الجريدة يقوم عليه ثلاثة أشخاص مؤسسون وسبعة موظفين، وخلال الفترة القادمة ومع انتشار الجريدة والتناسب الطردي الذي من الممكن أن تحققه من انتشار؛ سيسعى إلى توظيف "مناديب" في عدد من المناطق والقرى في ريفي درعا الشرقي والغربي.
ولفت "شريف" إلى أن رأس المال لمشروع الجريدة متواضع، وتم جمعه من قبل المؤسسين وقاموا بطرح أول عدد وتوزيعه في مناطق ريف درعا الشرقي في الأسواق العامة والشوارع المزدحمة إذ تم توزيع 1000 عدد مطبوع.
يذكر أن الجرائد المطبوعة شبه غائبة في المناطق المحررة بريف ردعا، إلا بعض التجارب التي لم يكتب لها النجاح إلى حد كبير.

مقالات ذات صلة

مسلحون يقتلون مدنيا برصاص غربي السويداء

مجهولون يغتالون تاجراً شرقي درعا

محاولة اغتيال متعاون مع الأمن العسكري في درعا

نجاة شاب من محاولة اغتيال في درعا

مقتل شابين بهجومين في درعا

مجهولون ينهون حياة مدني في درعا