تلميحات لانقطاع تام للكهرباء بمناطق سيطرة النظام - It's Over 9000!

تلميحات لانقطاع تام للكهرباء بمناطق سيطرة النظام

بلدي نيوز - (فراس عزالدين)
ألمحت وزارة الكهرباء في حكومة النظام إلى تراجع معدل توليد الطاقة الكهربائية أقل من النصف، وعزت اﻷمر نتيجة للعقوبات اﻷمريكية، مشيرةً إلى احتمالية توقفها بشكلٍ نهائي.
وبشّرت الوزارة ذاتها السوريين، بظلامٍ دامسٍ سيعم كامل اﻷراضي السورية (التي تسيطر عليها).
وفي هذا الصدد؛ نقلت وسائل إعلام محلية موالية للأسد، تصريحاً، لمدير عام الشركة العامة لتوليد الكهرباء في محطة بانياس، "أنّ الإنتاج الكلي للمحطة انخفض إلى حوالي 250 ميغا واط يومياً بدلاً من 550 ميغا واط يومياً قبل الحصار"، حسب وصفه.
وتشير العديد من التقارير المختصة بهذا الشأن أنّ معظم محطات الطاقة الكهربائية، وعددها خمسة، في سوريا قديمة، وتعود أغلبها إلى العام 1982، حيث كانت تنتج بمعدل 4 آلاف ميغاواط، في حين بلغ إنتاجه بعد العام 2011 نحو 1200 ميغاواط من الكهرباء.
وتصدرت عبارات الموالين الساخرة صفحات وسائل التواصل اﻻجتماعي (فيس بوك)؛ لتعود مجدداً موجة التعليقات التي كانت حاضرةً بدايات أزمة الكهرباء التي يعرفها أبناء جيل الثمانينيات، كتلك العبارة التي يقول صاحبها؛ "الكهرباء خمسة بغمزة"، ليأتي الرد؛ "ولدينا سبعة بلمعة، وعشرة بنئرة". والمراد من ذلك أن التيار الكهربائي يأتي لثوانٍ كل 5 أو 7 ساعات ويعاود اﻻنقطاع!
واعتبر البعض أنّ بشرى وزارة الكهرباء بالظلام الدامس القريب، يعتبر من باب الشفافية التي أطلقها بشار اﻷسد في خطاب توليه الحكم، ونوهوا أنها شفافيةٌ فجة، ودون بريق أمل، باعتبار البريق يحتاج إلى الكهرباء فقد انطفأ.
يشار أنّ الفنان السوري، ياسر العظمة؛ جسد في العديد من لوحاته الشهيرة (مرايا)، معاناة السوريين من انقطاع التيار الكهربائي، وعبّر عن ذلك بالعديد من السكيتشات أو المونولوج الغنائي الساخر.
وتشهد المناطق التي يسيطر عليها اﻷسد أزمات حادة؛ فلا يكاد يرفع قاطع اﻷمل حتى يسقط من تلقاء نفسه، فيما يشبه العبارة المتداولة عند أبناء إدلب التي تقول "طب القاطع"، ويبدو أن الرحلة الترفيهية لشراء المحروقات، التي تحدث عنها خطيب المسجد اﻷموي المعزول، مأمون رحمة، ستكون في الظلام!

مقالات ذات صلة

النظام يرفع فوائد القروض الزراعية إلى 16%

"منسقو الاستجابة": دخول المساعدات من مناطق النظام إلى إدلب ليس بديلاً

انقطاع الكهرباء عن الحسكة بسبب العاصفة الرميلة

فقد عينه ويده.. سوري يزحف لاقتطاف الحشائش لإطعام عائلته

دخول شاحنات إغاثية من مناطق سيطرة النظام إلى إدلب

من أصل 132 ألف معتقل.. النظام يفرج عن 476 بـ "عفو الأسد"